بريجيت باردو: حملة "أنا أيضا" المناهضة للتحرش الجنسي "نفاق"

انتقدت الممثلة الفرنسية المخضرمة بريجيت باردو الممثلات اللاتي أدلين بتعليقات عن التحرش الجنسي من خلال حملة "أنا أيضا" ووصفت سلوكهن بأنه "نفاق".

مصدر الصورة Art Zelin

جاء تصريح باردو ردا على سؤال طرحته مجلة "باريس ماتش" الفرنسية خلال مقابلة خاصة تناولت رأيها في الممثلات اللاتي اعترضن على التحرش الجنسي في صناعة السينما.

وقالت النجمة الفرنسية، البالغة من العمر 84 عاما :"أغلبية الحالات نفاق ومثيرة للضحك ولا معنى لها".

وأضافت:"كثير من الممثلات يغازلن المنتجين حتى يحصلن على دور في عمل، ثم يتحدثن بعد ذلك عن تعرضهن للتحرش، رغبة في الشهرة. هذا الأمر يضر بهن ولا يخدمهن في الحقيقة".

مصدر الصورة Getty Images
Image caption قالت باردو إنها كانت تستمتع بعبارات الإطراء على جمالها

وأضافت باردو أنها كانت تستمتع بالاهتمام الذي حظيت به عندما كانت شابة وأثناء العمل في قطاع السينما.

وقالت :"لم أكن أبدا ضحية للتحرش الجنسي، كنت أسعد بالإطراء بشأن جمالي أو مفاتني، إنها مجاملة لطيفة".

وتحدثت نجمات هوليوود على مدار أشهر، بعد مزاعم التحرش الجنسي ضد المنتج السينمائي هارفي واينستين، عن تجاربهن ودعمهن لضحايا الاعتداءات الجنسية.

مصدر الصورة AFP
Image caption وقعت الممثلة كاترين دينوف خطابا مفتوحا انتقدت فيه حملة "أنا أيضا" واعتذرت بعدها لضحايا الاعتداءات الجنسية

وكانت الممثلة الفرنسية كاترين دينوف وقعت خطابا مفتوحا انتقدت فيه حملة "أنا ايضا" المناهضة للتحرش الجنسي وحملات مماثلة في فرنسا وأماكن أخرى.

وقدمت دينوف بعد ذلك اعتذارا لضحايا الاعتداءات الجنسية بعد انتقادات وجهت إلى توقيع الخطاب.

وكانت باردو، المعروفة حاليا بدورها البارز في نشاط حماية حقوق الحيوانات، قد دفعت غرامة بعد تصريحات أدلت بها وصفت بالمحرضة على العنصرية ومعادية للمسلمين.

المزيد حول هذه القصة