لوحة عملاقة لبانكسي في نيويورك دفاعا عن رسامة خلف القضبان في تركيا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو
طلبتُ من رفيقاتي في السجن أن يعطينني دم الحيض لأرسم به

كشف فنان الغرافيتي البريطاني المجهول بانكسي عن لوحة عملاقة له في نيويورك يلفت بها الأنظار إلى سجن الرسامة التركية زهرة دوغان في بلادها

ويظهر وجه الرسامة في اللوحة وراء القضبان وآخر القضبان رسم على شكل قلم، وعلى في أسفل اللوحة دعوة إلى الإفراج عنها.

وقد حكم على زهرة بالسجن عامين و8 أشهر لرسمها لوحة لبلدة نصيبين جنوب شرقي تركيا ذات الأغلبية الكردية.

مصدر الصورة Banksy artworkImage copyright
Image caption زهرة دوغان حكم عليها بالسجن لرسمها بلدة نصيبين ذات الغالبية الكرديى وهي شبه مدمرة بعد مواجهات بين الجيش ومقاتلين اكراد

وصورت زهرة في لوحتها البلدة وقد تحولت إلى ركام خلال المواجهات بين أجهزة الأمن التركية والمتمردين الأكراد، والعلم التركي يلف البنايات المدمرة.

ونشرت الرسامة لوحتها على مواقع التواصل الاجتماعي ثم اعتقلت وقدمت للمحاكمة.

ورسم بانكسي على جدار شهير وأنجزها مع رسام آخر يدعى بورف تعرض هو أيضا إلى السجن.

ويعتقد أن الرسامة تتقاسم الزنزانة مع 40 سجينة وتتلقى زيارات من وقت إلى آخر.

المزيد حول هذه القصة