عاصفة تدمر مئذنتين في "تاج محل" بالهند

تاج محل مصدر الصورة RAJU TOMAR/HT PHOTO
Image caption موقع إحدى المئذنتين المدمرتين عند البوابة الملكية

تسببت عاصفة قوية في إلحاق أضرار بمئذنتين عند بابي دخول مختلفين بضريح "تاج محل" الشهير، في مدينة أغرا شمالي الهند.

وقال مسؤولون لبي بي سي إن الرياح هبت بسرعة 130 كيلومترا في الساعة، وهو ما تسبب في انهيار العمودين اللذين يصل ارتفاع كل منهما إلى أربعة أمتار.

ولم تتأثر المآذن الأربعة الأخرى الأكثر ارتفاعا، والتي تحيط بالمبنى الرئيسي.

ويجذب الضريح، الذي يعود للقرن السابع عشر الميلادي، نحو 12 ألف زائر يوميا، ويعد أحد أشهر المقاصد السياحية في العالم.

وكانت إحدى المآذن المدمرة موجودة عند البوابة الملكية، التي غالبا ما يذهب إليها السياح أولا عند زيارتهم للنصب التذكاري الشهير.

أما المئذنة الأخرى فموقعها عند البوابة الجنوبية.

وقالت السلطات إن العمل قد بدأ في ترميم الهياكل التي تأثرت بالعاصفة.

مصدر الصورة Aqeel Siddiqui
Image caption لم تقع خسائر بشرية جراء سقوط وتحطم المئذنتين

ويقول التاريخ الرسمي للهند إن الحاكم المغولي شاه جهان قد بنى تاج محل تخليدا لذكرى زوجته الملكة ممتاز محل.

ويعتبر البناء المعقد للقباب الرخامية البيضاء، والمآذن المغطاة بالأحجار شبه الثمينة والمنحوتات أفضل مثال للفن المغولي في الهند.

لكن هذا النصب التذكاري الشهير قد تعرض لأضرار نتيجة التلوث وأنشطة البناء خلال السنوات الأخيرة.

وقالت هيئة المسح الأثري للهند، وهي الجهة الراعية للآثار في البلاد، في يناير/ كانون الثاني إن تاج محل معرض لخطر فقدان بريقه وبنيته، بسبب زيادة مستويات التلوث في أغرا.

مصدر الصورة Aqeel Siddiqui
Image caption تاج محل معرض لخطر فقدان بريقه وبنيته بسبب زيادة مستويات التلوث

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة