الطمث و"وصمة العار".. مسلمات يواجهن الأفكار النمطية في رمضان

امرأة تنظر للنهر مصدر الصورة Engin_Akyurt

تناقش نساء مسلمات عبر وسائل التواصل الاجتماعي التحديات المتعلقة بالأكل أثناء الدورة الشهرية خلال شهر رمضان.

وأشار البعض إلى أنهن يختبئن بعيدا عن الأقارب الذكور لتجنب التعرض للإحراج أو الاضطرار إلى الكذب حيال الدورة الشهرية.

وقالت المدونة في مجال الجمال والموضة صوفيا جميل لبي بي سي: "البعض لا يريد الاعتراف بوجود هذه المشكلة لأنهم يرون أنها قد تعكس صورة سلبية عن الدين الإسلامي، لكن في واقع الأمر هناك مشكلة".

لكن بعض النساء يشعرن أنهن لا يمكن أن يكن صريحات حول موضوع الدورة الشهرية مع الذكور في عائلاتهن.

وتقول جميل البالغة من العمر 21 عاما "كانت والدتي تقول لي، إذا كنت في فترة الطمث لا تخبري الرجال، الفتيات فقط يمكنك اطلاعهن على ذلك".

مصدر الصورة Sophia Jamil

وتضيف "لذلك عندما كنت أشرب الماء وأرى والدي قادما، كنت أضع الكأس وأذهب بعيدا. وكانت أمي تضع طعاما في غرفتي وتخبرني أن آكل هناك بهدوء".

وتقول صوفيا، التي تعيش في نيويورك وهي من أصل باكستاني، "عندما ضبطني أخي وأنا أضع لقمة في فمي أخذ يحدق بي. كان أشقائي يحاولون أن يضبطوني وأنا آكل بهدف إحراجي".

كما تردف قائلة "اتمنى لو كان لدي الثقة لأقول إن هذا أمر طبيعي وإن الدين الإسلامي يأمرني بعدم الصيام أثناء دورة الطمث".

وتقول صوفيا إن الطمث "موضوع مخجل" لدرجة أن والدتها لم تخبرها أبدا أنها ستحيض عند البلوغ.

وتضيف "اعتقد أن الدورة الشهرية يجب أن تكون أمرا طبيعيا، يجب أن يتحطم هذا التابو. يجب أن يكون هناك المزيد من الحوار حول هذه القضية، إن جيلنا معني بإحداث هذا التغيير".

وقالت رئيسة جمعية الطلاب المسلمين، صابرين إمتاير لبي بي سي إنها تريد مساعدة الناس على التحدث عن السلوكيات والمواقف تجاه موضوع الدورة الشهرية، وإنها نشرت تغريدة على موقع تويتر لتشجيع الحوار على الإنترنت.

مصدر الصورة Sabreen Imtair

كما أضافت "عائلتي منفتحة جدا على مواضيع كهذه ، لكن بعض الفتيات، خصوصا خلال شهر رمضان، لا يأكلن حتى أمام أقاربهن الذكور ويشعرن بالدنس والعار خلال فترة الطمث".

وأردفت "هناك وصمة عار كبيرة، وإخفاء الفتاة لواقع أنها في دورتها الشهرية وشعورها بالعار يرسخ اضطهاد النساء، إنه يناقض مفهوم الأنوثة".

وتبدو تجربة صابرين الخاصة تجربة مختلفة، فهي قادرة على تناول الطعام والشراب أثناء في شهر رمضان خلال فترة طمثها أمام أفراد عائلتها وتقول "ذهبت مرة لشراء عصير وأخي كان صائما وسألني لماذا أطلب عصيرا في شهر الصيام، وعندما قلت له أنني في فترة الطمث تقبل الأمر بشكل جيد جدا".

ومع ذلك ، تدرك صابرين الحاجة إلى التحدث بشكل أكثر علانية عن الطمث وتقول "لقد علمتني أمي كيف أتعامل مع دورتي الشهرية بما يختص باللباس والنظافة، لكنها في الواقع لم تعلمني كيفية إخبار الناس عنها".

وتضيف "لم أبدأ بالحديث مع الناس حول الدورة الشهرية سوى مؤخرا، إنه موضوع من المحرمات، لكن جعل الأمر طبيعيا، يقع على عاتقنا".

-----------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

المزيد حول هذه القصة