وفاة الساحر والممثل الأمريكي ريكي جاي

ريكي جاي مصدر الصورة Getty Images
Image caption عرف ريكي جاي بمهاراته المتميزة في الاستعراض السحري

توفي الممثل والساحر الأمريكي، ريكي جاي، في ظروف طبيعية، بمدينة لوس أنجليس، حسب مدير أعماله.

ووصفت مجلة "نيويوركر" جاي، في مقال نشر عام 1993، بأنه "ربما أكثر الفنانين الأحياء خفة وبراعة في مجال السحر"، إذ يستطيع أن يخادع السحرة الآخرين، بمهاراته.

وشارك جاي أيضا في العديد من أفلام هوليوود، وظهر في أفلام مثل "ليالي البوغي"، و"ماغنوليا"، و"الغد لن يموت أبدا".

ووصفه الساحر الشهير "بين جيليت" جاي بأنه: "من أعظم الفنانين على الإطلاق"، أما الممثل، نيل باتريك هاريس، فقال إن وفاة ريكي جاي "خسارة كبرى".

ولد ريكي جاي، في بروكلين باسم، ريتشارد جاي بوتاش، ولم يتحدث للناس عن طفولته، كما أن تاريخ ميلاده الحقيقي لا يعرف إلا تقديرا ما بين 1946 و1948.

ويعتقد أنه شارك في أول استعراضاته أمام الجمهور وعمره 4 أعوام، وأدى أدوارا في عدد من المسرحيات الكوميدية في النوادي اليلية، وربما يكون أول من فعل ذلك من بين الفنانين السحرة.

وأدى في عام 1997 دور الإرهابي، هنري غوبتا، في فيلم "الغد لن يموت أبدا"، وظهر في فيلم "ليالي البوغي" للمخرج ثوماس أندرسون، وفي فيلمه "ماغنوليا" عام 1999.

وكان مستشارا في هوليود، وأسس في عام 1990، مع مايكل ويبر، شركة استشارات تساعد الانتاج السنيمائي والتلفزيوني.

المزيد حول هذه القصة