ماساة روميو وجوليت تتكرر في الهند

قصة حب في الهند
Image caption منزل الضحية أمرين

إنها حكاية "دفنت" في ثنايا الصحف الهندية حول عاشقين انتحرا بعد قرار المجلس القروي "البانشيات" الغاء زواجهما أو مواجهة الموت.

فأمرين مسلمة وزوجها لوكيش هندوسي ولم يلق زواجهما ترحيبا من الطائفتين، فاقدما على تناول السم.

وتوجه الشرطة الهندية حاليا الاتهام إلى المجلس القروي بدفع العاشقين الى قتل نفسيهما.

خطأ قاتل

وكي نتعرف على المزيد من تفاصيل هذه الحكاية غادرنا نيودلهي الى ريف شمال البلاد حيث توجد قرية فافوندا.

ومثل اغلب القرى في المنطقة كانت القرية صغيرة وغير ملحوظة ويعيش الفلاحون فيها في بيوت متلاصقة في حواري ضيقة.

توجهت الى بيت رئيس المجلس القروي اشان سينج، وهو رجل طويل نحيف في الاربعينيات، وقد نفى ان يكون المجلس الذي يترأسه له علاقة بهذا الأمر.

وأضاف قائلا "إن مجلسا من كبار السن من الأسرتين هو الذي اتخذ هذا القرار". وأعرب سينج عن تعاطفه مع الضحيتين ولكنه قال "إنهما ارتكبا خطأ قاتلا".

وتابع قائلا "لقد وقعا في الحب وفرا ليتزوجا فكان عليهما البقاء بعيدا ويعيشان في المدينة، وفي قريتنا الهندوس يتزوجون هندوسا والمسلمون يتزوجون مسلمين، ما حدث محزن للغاية ولكن ماذا بوسعك ان تتوقع؟ الضغوط على أسرتيهما كانت صعبة لقد ظلل العار الأسرتين".

عصبية

والتقينا باسرة الفتاة أمرين التي تعيش في منطقة أغلب سكانها من المسلمين حيث يوجد مسجد، ويعيش والدها على بيع الألبان التي تنتجها أبقاره.

وقال أحد القروين "كان الفتى لوكيش يذهب يوميا الى بيت الفتاة لشراء اللبن حيث التقيا ووقعا في الحب".

وانضم إلينا والدها سليم الذي بدا عصبيا للغاية. وقال "إنني لا أعرف ما حدث". ونفى تعرضه لضغوط من مجلس القرية.

وقال الأب سليم "لم ترغب أي من الأسرتين زواجهما، ولكن لم يهددهما أحد بالقتل".

ومن جانبها، قالت عمة الفتاة وتدعى سيدة "كانت فتاة محبوبة، تقرأ القرآن، ولا أدري أي جنون دفعها لهذا الفعل والهرب مع الولد، نحن في منتهى الحزن لما حدث".

وتوجهت إلى الشرطة حيث قال الضابط شاراد ساشان "سمعنا عن الحادث وقررنا التحرك، لقد كانا متزوجين قانونيا ومن حقهما الحياة ولم يكن من حق أسرتيهما والقرية ممارسة ضغوط عليهما وإجبارهما على الانتحار".

وفيما كنا عائدين إلى دلهي كان من الواضح ان عمل الشرطة قد لا يكتمل رغم ان القانون في جانبها، فقد كان القرويون يدافعون عن تقاليد قديمة لم تقترب منها الحياة العصرية وسيقاتلون من أجل الابقاء عليها