الموناليزا تتعرض للهجوم....مرة أخرى

الموناليزا
Image caption ليست المرة الأولى التي تعرضت فيها اللوحة لاعتداء

ألقت امرأة روسية كوبا على لوحة الموناليزا المعروضة في متحف اللوفر في باريس.

ولم تصب لوحة ليوناردو دافينشي بأذى، حيث تحطم الكوب المصنوع من السيراميك على واجهة اللوحة المصنوعة من الزجاج المضاد للرصاص.

وقد وقع الحادث في الثاني من أغسطس/آب وألقت الشرطة القبض على المرأة، كما أكد متحدث باسم متحف اللوفر الذي قال ان المرأة ربما كانت تهدف الى لفت الانتباه إليها.

وقال متحدث باسم الشرطة إن المرأة نقلت الى عيادة طب نفسي.

وتعرض في متحف اللوفر آلاف اللوحات، ولكن الأنظار موجهة دوما نحو الموناليزا التي سرقت عام 1911، ثم أعيدت بعد سنتين إثر إلقاء القبض على سارقها الإيطالي.

وألقى أحدهم سائلا حمضيا عليها عام 1956، بينما قام شخص بوليفي بالقاء حجر عليها في نفس السنة.