اعلان اسم الفائز بجائزة بوكر في 6 اكتوبر

بوكر
Image caption تشمل القائمة المختصرة لكتاب الرواية المرشحين لجائزة بوكر ستة اشخاص

يتوقع ان يعلن القائمون على جائزة بوكر الادبية البريطانية في السادس من اكتوبر/تشرين الاول المقبل في لندن اسم الفائز بجائزة العام الحالي.

ويتلقى الروائي الفائزة بالجائزة السنوية 50 الف جنيه استرليني وتسهم الجائزة بشكل تلقائي في رفع مبيعات روايات الفائز في سوق الكتب العالمية.

وقال رئيس لجنة التحكيم جيمس نوتي "ان عملية الاختيار ستكون صعبة".

واضاف "ان هناك اساليب روائية عاصفة، وابتكارية عظيمة، وشعرية ورؤية انسانية غزيرة".

وشملت القائمة المختصرة للمرشحين ستة ادباء

كتاب الطفل، للروائية البريطانية انتونيا سوزان بيات

الكتاب: هو رواية بانورامية تغطي الفترة الزمنية بين 1895 ونهاية الحرب العالمية الاولى. وتحكي الرواية قصة كاتب شهير يدعى اوليفر ويلوود الذي يضع كتابا خاصا لكل طفل من اطفاله.

الكاتبة: روائية، وكاتبة للقصص القصيرة وناقدة ادبية. وقد فازت الكتابة بجائزة بوكر في العام 1990 عنا روايتها "الملكية". وتشمل قائمة رواياتها "عذراء في الحديقة"، و "المرأة الهامسة".

وقد ولدت از بيات في 1936 وتلقت تعليمها في مدينة يورك الانجليزية وكامبرج.

وقت الصيف، للروائي الجنوب افريقي جيمس ماكسويل كويتزي

الكتاب: وقت الصيف يعتبر تكمله لثلاثية تمثل سيرة حياة متخيلة تبدأ بمرحلة الفتوة والشباب.

وتسرد الرواية تفاصيل عمل كاتب لسيرة حياة شخص يدعى جون كويتزي حيث يقوم بالالتقاء بعدد من الاشخاص الذي هم على صلة به في محاولة لرسم صورة لشخصية كويتزي التي اتسمت بالغرابة والذي عاش في جنوب افريقيا.

الكاتب: لقد فاز جيمس كويتزي بجائزة بوكر لمرتين في العام 1983 وفي 1999، ليكون اول روائي يتنافس للفوز بالجائزة للمرة الثالثة.

المتاهة المتسارعة، للكاتب البريطاني ادام بولدز

الكتاب: تعتمد الرواية على قصة واقعية في غابة تقع في ايبنج وتدور احداثها في عام 1840. فبعد سنوات من الصراع مع ادمان الكحول والكآبة، وجد الشاعر جون كلير نفسه في ملجأ خاص في منطقة ساحلية.

وتسرد الرواية قصة انتقال شاعر اخر، هو الفريد تينيسون الى منطقة مجاورة، واندماجه مع خططة مالك الملجأ الدكتور ماثيو الين.

الكاتب: يعتبر ادام اصغر المرشحين للفوز بالجائزة الذي تم اختيارهم ضمن القائمة النهائية المختصرة حيث لا يتجاوز عمره 34 عاما. ويعيش ادام في منطقة جنوب العاصمة البريطانية حيث حاز على درجة الماجستير في مجال الكتابة الابداعية من جامعة شرق انجليا، وقد نشر اشعارا في عدة مجلات ادبية.

وقد نشر ادام روايته الاولى في العام 2007 وتحمل عنوانا هو "عن تلك الاوقاع الغريبة".

قاعة الذئب، للكاتبة البريطانية هيلاري مانتل

الكتاب: رواية تاريخية حول مستشار للملك البريطاني هنري الثامن يدعى توماس كرومويل. وتصف الرواية كرومويل كشخص عديم الرحمة، ومناور، وطموح في حياته السياسية العامة كما هو في حياته الخاصة.

وتشير الرواية الى ان المستشار سعى لتنفيذ اجندته الخاصة ضد ارادة ملكة.

الكاتبة: تعتبر هيلاري هي المرشحة التي يرى الناشرين انها الاكثر قربا من الفوز بالجائزة. وقد ولدت هيلاري في ديربيشير الانجليزية في 1952، ودرست القانون قبل ان تنتقل للعيش في بوتسوانا والمملك العربية السعودية قبل ان تعود للعيش في بريطانيا في منتصف الثمانينات من القرن الماضي.

غرفة الزجاج، للكاتب البريطاني سايمون ماوير

الكتاب: تبدأ رواية سايمون وهي الثامنة له بسرد حياة معماري لديه طموح ببناء منزل من الزجاج في تشيكوسلوفاكيا ليقطن فيه فيكتور لاندوير وزوجته التي ارتبط بها حديثا ليسيل.

ولكن ومع نشوب الحرب العالمية الثانية، تحولت ملكية المنزل من التشيك الى النازيين ثم الى السوفيت لتعود بعد ذلك الى الحكومة التشيكو سلوفاكية، حيث يعود الزوجان الى المنزل الذي سكنوا فيه في الماضي وحيث بدأت القصة.

الكاتب: الف سايمون سبعة كتب قبل الرواية المرشحة. وقد ولد ماوير في انجلترا في 1948 وامضى طفولته في قبرص ومالطة. ويعيش مع زوجته وطفليه في ايطاليا حيث يدرس اللغة الانجليزية في روما.

الغريب الصغير، للكاتبة الويلزية سارا واترز

الكتاب: وصفت هيلاري مانتل هذه الرواية في جريدة الجارديان بانها "ترتيلة ملتوية حول الفساد، وحول تآكل السلطة من الاستياء الطبقي فضلا عن الضرر الذي سببته الحرب".

ووصف النقاد الرواية بانها قصة غامضة، وكانها قصة حول الاشباح الا ان الرواية تعالج ذلك عبر واقعية اجتماعية.

الكاتبة: لقد دخلت سارا واترز في القائمة المختصرة للفوز بجائزة بوكر في العام 2002 و 2006. وكانت الكاتبة قد ولدت في العام 1966.