منح الفيلم الاسرائيلي "لبنان" الاسد الذهبي لمهرجان البندقية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

حصل فيلم المخرج الاسرائيلي صموئيل ماعوز "لبنان" على جائزة افضل فيلم في مهرجان البندقية السينمائي الذي اختتم اعماله السبت.

ويتناول الفيلم التجربة الشخصية التي مر بها المخرج الذي كان مجندا في الجيش الاسرائيل وشارك في الغزو الاسرائيلي للبنان عام 1982.

وصرح المخرج انه احتاج الى 25 عاما لكي يمتلك الجرأة على تناول هذه المرحلة من حياته.

وتم تصوير جميع اجزاء الفيلم من خلال منظار الدبابة التي كان ماعوز احد افراد طاقمها خلال الغزو الذي تحول الى احتلال اجزاء واسعة من لبنان لمدة تزيد على 20 عاما.

واضاف ماعوز "الجائزة هي لالاف الاشخاص الذين مروا بتجربة مماثلة لتلك التي مررت بها وعادوا من جبهات الحرب سالمين وهم الان يعيشون مثل غيرهم حياة طبيعية لكن ذكرى الحرب محفورة في وجدانهم".

وخلال اتصال هاتفي مع القناة الاولى للتلفزيون الاسرائيلي صرح ماعوز بانه يأمل ان يساعد الفيلم الاخرين في "فهم اسرائيل والمجتمع الاسرائيلي وتعقيداته بشكل افضل".

من جانبه صرح رئيس لجنة التحكيم في المهرجان المخرج آنج لي ان اعضاء اللجنة وافقوا بالاجماع على منح الفيلم الجائز الكبرى و"كانوا سعداء لانهم لم يكونوا من بين افراد طاقم الدبابة في الفيلم والتي يمكن ان تكون اي دبابة خلال الحرب".

وكان الفيلم من بين 25 فيلما تنافسوا على الجائزة الكبرى للمهرجان.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك