هيلاري مانتل تفوز بجائزة البوكر

هيلاري مانتل
Image caption لم تكن هذه جائزتها الأولى

فازت الكاتبة هيلاري مانتل بجائزة البوكر البريطانية عن روايتها التاريخية بعنوان "قاعة الذئاب".

وقد تنافست مانتل البالغة من العمر 57 عاما مع خمسة كتاب آخرين غلى الجائزة بينهم سارة ووترز و جي أم كوتزي.

وفي تعليقها على الفوز قالت مانتل :" إذا شبهنا الفوز بجائزة البوكر بتصادم قطارين فأنا الآن أحلق بجذل في الهواء".

وقد تسلمت الكاتبة شيكا بقيمة 50 ألف جنيه استرليني هو قيمة الجائزة في احتفال أقيم في لندن.

وقالت مانتل لجمهور الحاضرين إن قرار كتابة الرواية تطلب منها عشرين سنة.

وقال رئيس اللجنة جيمس نوتي : "ارتكز قرارنا على ضخامة العمل وشجاعة السرد وطريقة إخراج المشاهد. لقد استطاعت مانتل كتابة رواية وصفها أحد أعضاء اللجنة بأنها معاصرة بالرغم من أن أحداثها تدور في القرن السادس عشر".

وقال رئيس اللجنة إن قرار اختيار مانتل لم يأت بالاجماع، وإن كان الجميع راضين عنه الآن.

وكانت الكاتبة قد نشرت روايتها الأولى بعنوان "كل يوم هو عيد الأم" عام 1985.

وحصلت مانتل على جائزة "وينفرد هولتبي" عام 1989 عن روايتها "فلود"، واختارت صحيفة صنداي اكسبرس روايتها "مكان أكثر أمنا" ككتاب العام 1993، وفي السنة التي تلتها فازت روايتها "تجربة في الحب" بجائزة هوثورندن.

يذكر أن جائزة البوكر التي تأسست عام 1969 تسلط الأضواء على الأعمال الأدبية الرفيعة بمنحها الجائزة.