احتجاج على ملكة جمال إندونيسيا

قوري سانديوريفا
Image caption قالت إن الشعر جمال وهي فخورة بالجمال

أعرب فقهاء الدين في إقليم أتشيه الإندونيسي عن استنكارهم لفوز مواطنة من أتشيه بلقب ملكة جمال إندونيسيا.

وكانت قوري سانديوريفا، وتبلغ من العمر 18 سنة، قد فازت باللقب يوم الجمعة من بين 38 متنافسة.

وقال الفقهاء إنها خانت جذورها الآتشية وجلبت العار للمنطقة بسفورها خلال المسابقة.

ويتمتع الإقليم باستقلال ذاتي خاص، كما بدأ ينفذ جزئيا أحكام الشريعة.

ويعد الإقليم الوحيد الذي يتبنى هذه الأحكام.

وقد ولدت قوري سانديوريفا في جاكارتا لكنها خاضت المنافسات بعد فوزها بلقب إقليم آتشيه، لأن والدتها تنتسب إليه.

وقال الأمين العام لجمعية العلماء في أتشيه تونج كو فيصل علي لبي بي سي ، إن على كل من ينبري لتمثيل أتشيه أن يلتزم بمثل إقليمه الأب.

وأوضح قائلا إن قوري لم ترتد الحجاب خلال المسابقة ولهذا فإنها لا تبثل الشعب الآتشي، الذي يتمسك بقيمه ومعتقداته الإسلامية.

وعندما سئلت عن السبب في عدم ارتدائها غطاء للرأس أجابت ملكة جمال إندونيسيا بالقول إنها تؤمن أن الشعر جمال، وإنها فخورة بالجمال.

ومن المتوقع أن يعود الجدل بهذا الشأن في العام المقبل عندما تخوض قوري منافسات ملكة جمال العالم، حينها ستضطر إلى ارتداء مايوه سباحة مثل باقي المتنافسات.