التسلح بدلا من التنمية..

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أرقام حديثة خرجت من بلدان أميركا اللاتينية تشير الى أن إجمالي قيمة الأسلحة التي ستشتريها هذه الدول هذا العام تصل إلى ما يقرب من خمسة وعشرين مليار دولار .وتأتي البرازيل في مقدمة الدول التي تتزود بالسلاح من هذه المجموعة تليها وفنزويلا .. أما كولومبيا فقد تجاوزت كل هذه الدول وخصصت 5.7 % من دخلها القومي للتسلح.

مجموعة دول أميركا اللاتينية لا تختلف كثيرا عن مجموعة الدول العربية التي تنفق قدرا هائلا من دخلها القومي على التسلح، فطبقا لأحدث تقرير صدر في أبريل نيسان من هذا العام عن معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (SIPRI )، جاءت منطقة الشرق الأوسط في مقدمة المناطق المستقبلة للأسلحة التقليدية على صعيد دولي.

لماذا تعمد الدول النامية الى إنفاق كل هذه المبالغ الطائلة على التسلح؟ وفي حال الدول الفقيرة ما أثر تكريس هذه الأموال للسلاح بدلا من التنمية؟ وما هي الدول التي تستفيد أكثر من بيع السلاح، وما الذي يحدث للأسلحة التي يتم تكديسها وتفقد صلاحيتها بعد حين؟
التفاصيل في تقرير نجوى الطامي.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك