مهرجان مراكش السينمائي: فن سابع وعمل خيري

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انطلقت بمدينة مراكش جنوب المغرب فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان السينما الدولي. ويشارك في هذه الدروة مائة وعشرون فيلما ضمنها خمسة عشرتدخل المنافسة الرسمية للفوز بالنجمة الذهبية للمهرجان. وخلال هذه الدورة سيتم تكريم السينما الكورية الجنوبية.

وقد تحولت مراكش من جديد إلى عاصمة عالمية للسينما وكرست تقليدا سنويا للقاء نجوم وعمالقة الصناعة السينمائية، واستطاع المهرجان في دورته التاسعة استقطاب كبار نجوم الفن السابع.

وسيتم خلال هذه الدورة عرض مائة وعشرين فيلما من مختلف القارات، 80 منها تعرض لأول مرة مع مشاركة أكثر من 800 سينمائي حضروا حفل الإفتتاح.

وقال خالد ابو النجا الممثل المصري للبي بي سي إن مدينة مراكش نجحت في جذب صناعة السينما العالمية، وإن مهرجان مراكش يسير في إتجاه تشجيع صناعة السينما المغربية والعربية التي تحتاج حسب قوله إلى دفعة لتطويرها.

ويرأس لجنة التحكيم لهذا العام المخرج الإيراني عباس كياروستامي الحائز على السعفة الذهبية لمهرجان كان الفرنسي لسنة 1997.

وستختار لجنة التحكيم على مدى ثمانية أيام أحسن فيلم من بين خمسة عشر فيلما تتنافس على النجمة الذهبية للمهرجان ضمنها الفيلم المغربي الرجل الذي باع العالم.

وتتنافس الأفلام الخمسة عشر على أربع جوائز وهي النجمة الذهبية وجائزة لجنة التحكيم وجائزة أفضل دور رجالي وجائزة أفضل دور نسائي.

وتعرف دورة هذه السنة تكريم عدد من الممثلين وهم الأمريكي كريستوفر وولكن والمغربي سعيد تغماوي والمخرج البريطاني بن كينغسلي والمخرج الصربي إمير كوستوريتسا.

قدوة السينما الكورية الجنوبية

ويحتفي المهرجان هذا العام بالسينما الكورية الجنوبية التي يعود تاريخها إلى مائة سنة واستطاعت في الخمسة عقود الأخيرة في تحقيق نجاح كبير ساهم فيه وضع نظام يلزم كل منتج وموزع انتاج عدد من الأفلام المحلية لمنحه رخصة استيراد الأفلام الأجنبية مع فرض عرض أفلام كورية على مدى ثلاثة وسبعين يوما في السنة.

ويؤكد منظمو المهرجان أن اختيار تكريم السينما الكورية الجنوبية "ليس اعتباطيا" بل يحمل رسالة مفادها السعي إلى إرشاد السينما المغربية والعربية إلى سبيل النجاح الذي تثيره قوة الإرادة والمهارة.

وقال نور الدين الصايل نائب الرئيس المنتدب للمهرجان لبي بي سي إن اختيار تكريم السينما الكورية الجنوبية له مدلول رمزي مهم بهدف دعوة السينما المغربية والأفريقية والعربية إلى الإحتذاء بخطة تطوير السينما التي اعتمدتها كوريا الجنوبية

يشار إلى أن هذه الخطة انطلقت قبل 40 سنة بتقديم الدعم للإنتاج المحلي مع ضمان عرض الأفلام الكورية في القاعات السينمائية المحلية وتشييد استوديوهات سينمائية ضخمة لجلب الإستثمار السينمائي العالمي وبناء عدد هائل من دور العرض، وهذه الخطة يضيف نور الدين الصايل يجب أن تطبق في كل دولة لها طموح سينمائي.

وللمكفوفين نصيب من الفرجة

ويحاول مهرجان مراكش التميز من خلال عرض مجموعة من الأفلام لفائدة المكفوين وضعاف البصر بتقنية الوصف السمعي أو ما يعرف بوصف الحركات، كما دعي أكثر من مائة كفيف لحضور فعاليات هذه الدورة.

ويسعى المهرجان أيضا إلى المزج بين العمل السينمائي والفعل الخيري إذ يتكفل المهرجان بإجراء عمليات جراحية لحوالي مائتين وخمسين مريضا يعانون من مرض الرماد الحبيبي.

ودعي المرضى الذين يخضعون لعمليات جراحية لحضور عرض للفيلم المغربي – البحث عن زوج إمرأتي – الذي استعملت فيه تقنية الوصف السمعي .

وقال رشيد الصباحي مسؤول سينما المكفوفين في المهرجان لبي بي سي إن استخدام تقنية الوصف السمعي في مهرجان مراكش للسينما تعد تجربة غير مسبوقة في افريقيا والعالم العربي تتيح للمكفوفين فرصة ولوج عالم السينما وتساعد على إدماج الكفيف في عملية المعرفة السينمائية.

ولن يقتصر عرض أفلام المهرجان على قاعات السينما فقد تم نصب شاشة كبيرة في ساحة جامع الفنا الشهيرة لتقريب السينما من شرائح واسعة من الجمهور.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك