فلسطيني يقاضي نجم فيلم "برونو" لانه صوره كإرهابي

أيمن أبو عيطة
Image caption يطالب أبو عيطة بتعويض قدره 110 ملايين دولار

رفع الفلسطيني أيمن أبو عيطة قضية في محمة أمريكية ضد الممثل ساشا بارون كوهين، نجم فيلم "برونو"، لأنه "صوره في الفيلم كإرهابي".

ويطالب أبو عيطة بتعويض قدره 110 ملايين دولار، وقد رفع القضية ضد الشركة المنتجة للفيلم المذكور، ولم تعلق مصادر الشركة على الموضوع.

وقال محامو ابوعيطة "إنه رجل محب للسلام ومناهض للعنف" وأنه "كان يحظى بسمعة طيبة في محيطه قبل عرض الفيلم" وإنه لم يوقع على موافقة للظهور في الفيلم.

وقال المحامي حاتم أبو أحمد، أحد محامي أبو عيطة "إن كوهين كسب الملايين على أكتاف موكله".

وكان الممثل ساشا كوهين أثار جدلاً واسعاً حول العالم بعد تقديمه فيلم "برونو" الذي تدور أحداثه حول المراسل النمساوي المثلي الجنس برونو، ويسعى في الفيلم لأن يتم اختطافه من قبل جماعة فلسطينية مسلحة، ويظهر في أحد المشاهد وهو يستخف بأيمن أبوعيطة الذي وصف بأنه قيادي في كتائب الأقصى.

Image caption كوهين أثار جدلا واسعا بفيلم برونو

كما ظهر"برونو" في مشهد آخر وهو يسخر من حركة حماس التي شبه اسمها بـ"الحمص" في مكالمة هاتفية.

في الفيلم يظهر كوهين في مقابلة مع أبوعيطة متحدثاً بألفاظ بذيئة عن أسامة بن لادن الذي وصفه بأنه ملك بالنسبة للفلسطينيين، فيما لم يرد عليه ابوعيطة.

وكان كوهين، وهو كوميدي بريطاني، قد واجه قضايا مماثلة بعد عرض فيلمه السابق "بورات" ، ولكن جميع القضايا اسقطت.