ماذا يحمل الغد لغابات الامازون؟

استمع الى اذاعة بي بي سي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

توصف بأنها رئة العالم، وهي بالفعل كذلك. غابات الأمازون التي تشغل مساحة هائلة، ستة ملايين كيلو متر مربع تحديداً، من مساحة قارة أميركا الجنوبية، وتمتليء بالحياة الطبيعية التي لم يلمس بعضها بشر، والتي تستمر كلها بفضل الأمطار.

هي غابات الأمازن غابات مطيرة، أي أنها توجد في منطقة تشهد هطولاً مطرياً هائلاً يضمن بقاءَ الغابةِ والحياةِ فيها مستمرتين.

لكن الأمازن في خطر، فقد شهدت عام 2005 حالة جفاف انخفض فيها هطول المطر إلى معدلات شديدة الخطورة. وكذلك الأمر عام 2006. ثم جاءت أنباء عن انخفاض أعداد الأشجار في الغابات، ليس بسبب الجفاف فقط، الذي لام عليه التغير المناخي طبعاً، بل بسبب عمليات القطع الخطيرة التي يقوم بها الإنسان.

لنتعرف عن قرب عن تلك المنطقة الهامة من العالم، ذهب الزميل رامي رحيم في بي بي سي في رحلة إلى الأمازون. فلمس الجدل الدائر هناك في البرازيل، خصوصاً حول طرق حماية الغابة، وكيف يتعارض ذلك من الخطط التنموية لدول أميركا الجنوبية. رامي عاد بالكثير: لنستمع إلى وصف منه لما شاهده في الأمازون.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك