الموت ينهي عزلة الروائي سالنجر الطويلة

سالنجر
Image caption انقطع سالنجر عن النشر وعاش في عزلة تامة

توفي الروائي الامريكي الشهير جي دي سالنجر صاحب الرواية الشهيرة " الحارس في حقل الشوفان" احدى الروائع الادبية في القرن العشرين، عن عمر يناهز 91 عاما.

وقال ابنه ان والده الكاتب الذي عاش منعزلا قد توفي في ميتة طبيعية في منزله في ولاية نيو هامبشاير.

وقد نشرت روايته الشهيرة "الحارس في حقل الشوفان" لاول مرة في عام 1951، وهي قصة مراهق امريكي غاضب على المجتمع وزيفه، واصبحت احدى اكثر الروايات الامريكية تأثيرا في العصر الحديث .

وتجنب سالجنر الشهرة والاضواء التي جلبتها الرواية له، وفضل العيش منعزلا ومتوحدا طيلة حياته الباقية.

وولد جيروم ديفيد سالنجر في نيويورك ونشأ في منهاتن لاب هو رجل اعمال يهودي وام من اصول استكنلدية –ايرلندية.

وحقق سالنجر نجاحا وشهرة ادبية مبكرة في الاربعينيات عبر القصص القصيرة الكثيرة التي كان ينشرها في المجلات ومن بينها "نيو يوركر".

بيد ان شهرته الحقيقية جاءت مع رواية "الحارس في حقل الشوفان" التي اصبحت اشبه بالكتاب المقدس لجيل المراهقين الغاضبين في امريكا، ومقررا رئيسيا في كثير من مدارس وكليات تعليم اللغة الانجليزية.

حياة منعزلة

Image caption اشتهر سالنجر بروايته "الحارس في حقل الشوفان"

ومباشرة بعد نشر الرواية اصيب سالنجر بخيبة امل من الناشرين وصناعة النشر.

واشترى عام 1953 بيتا في منطقة كورنيش، في نيو هامبشاير، واختار العيش في عزلة، ولم يعط سوى مقابلة اخيرة عام 1980 .

وفي العام الماضي، اتخذ سالنجر اجراءات قانونية لمنع نشر كتاب لمؤلف سويدي تحت عنوان "بعد ستين عاما : مرور في حقل الشوفان" الذي يحاول تتبع مسار الرواية الشهيرة.

كما قام بعدد من الاجراءات القانونية في مناسبات اخرى لحماية حقوق نشر اعماله، بيد انه لم يظهر ابدا في محكمة نظرت في دعواته. كما رفض ايضا منح حقوق تصوير روايته سينمائيا.

وكانت كتبه الثلاثة اللاحقة في مقدمة قوائم اعلى المبيعات، ومنها " فرايني وزوي".

ولم يظهر أي عمل ابداعي جديد لسالنجر بعد عام 1965، كما بذل كل جهد ممكن لاحباط جهود كتاب السير الذين ارادوا كتابة سيرته.

وعلى الرغم من مرور سنوات عديدة على نشر اخر كتاب لسالنجر، فان اصدقاء وزوار له كشفوا عن انه لم ينقطع عن الكتابة وان لديه ما لايقل عن 15 مخطوطة غير منشورة.

وخلال حياته، عاش سالنجر في صداقة مع امرأة تصغره سنا.

وتزوج كلير دوغلاس التي كانت بعمر 19 عاما عندما كان عمره 35 عاما في عام 1954 . وخلفا طفلين قبل طلاقهما عام 1967.

وعاش الثلاثين سنة الاخيرة قبل وفاته مع امرأة تدعى كولين اونيل في حياة منعزلة وزاهدة.