فيلم أمريكي يثير الذعر في إيطاليا

لقطة من الفيلم
Image caption صور الفيلم في منزل المخرج عام 2006

شن آباء وسياسيون في ايطاليا هجوما شديدا على فيلم أمريكي من نوع افلام الرعب، بعد ان اصاب المشاهدين بنوبات من الفزع الشديد.

والفيلم بعنوان "نشاط غير عادي" Paranormal Activity وقد بدأت عروضه في ايطاليا قبل أيام دون تحديد سن معينة للمشاهدين المسموح لهم بمشاهدته رغم أنه صنف في بريطانيا للعرض على البالغين 15 عاما، وفي الولايات المتحدة حصل على حرف R دلالة على تصنيفه للكبار فقط.

وقال متحدث باسم خدمات الطواريء لوكالة انباء أنسا إن الحالة الأكثر خطورة كانت لفتاة في الرابعة عشرة من عمرها، قال إنها "نقلت الى المستشفى في حالة من الشلل".

وطالب اتحاد الآباء الايطاليين بأن تقتصر عروضه على الأشخاص فوق سن 18 عاما.

وقال المتحدث باسم خدمات الطوارئ إن ادارة الطواريء تلقت عشرات المكالمات، خصوصا في مدينة نابولي "حيث أصيب بعض الأشخاص بنوبات من الذعر استمرت أكثر من نصف ساعة يوم السبت".

'شيء رهيب'

وأبدى وزير الدفاع الايطالي اجناتسيو لا روزا قلقه من عرض المقدمة الدعائية للفيلم على شاشة التلفزيون الايطالي. وقال "على مدى الاسبوعين الماضيين عرضت المقدمة بشكل متواصل على شاشة التليفزيون وأصابت آلاف الأطفال بالذعر".

"انه شيء فظيع. وقد التفت للأمر بعد أن قال لي ابني البالغ من العمر سبع سنوات ' أبي، أنا خائف ".

وقال وزير الثقافة الايطالي ساندرو بوندي ان اللجنة التي أقرت الفيلم سمحت بعرضه على كل الأعمار، إلا أنه ينظر حاليا في الاجراء المناسب لحماية الأطفال.

وقد صور المخرج اورين بيلي الفيلم بكاميرا فيديو في بيته وتكلف إنتاجه 15 ألف دولار فقط. ويتابع الفيلم الذي صور بأسلوب الفيلم التسجيلي المنزلي، كيف يتكيف زوجان شابان مع الظواهر الخارقة الموجودة في منزلهم. وقد حقق الفيلم دخلا قدره 22 مليون دولار عند عرضه للمرة الأولى خلال عطلة نهاية الأسبوع في الولايات المتحدة في نهاية اكتوبر/ تشرين الأول الماضي.