جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

"الفجالة منورة بأهلها"

إذا كان لبغداد شارعُ المتنبي الذي وقف شاهدا على الحياة الثقافية في العراق لأكثر من مئة عام، فللقاهرة أيضا شارعها الذي يضم العديد من المكتبات ودور النشر المعروفة في مصر. شارع الفجالة، كغيره من المؤسسات العريقة اليوم، بدأ يفقد سمته بفعل دخول نشاطات جديدة عليه يغلب عليها الطابع الطابع التجاري والاستهلاكي.

وسط هذه التغييرات، تحاول إحدى الجمعيات المعنية بالثقافة والعلوم التذكير بتاريخ الشارع وقيمته الثقافية بل والمعمارية أيضا. أطلقت هذه الجمعية لبرنامجها الثقافي عنوان:"الفجالة منورة بأهلها". رامي الهادي ذهب إلى الشارع واستمع إلى صحاب المكتبات فيه والتقى كذلك بمسؤولي الجمعية.