ممثل كوميدي بريطاني ينتقد بي بي سي بسبب "توبيخها له" على تعليق حول فلسطين

بويل
Image caption فرانكي بويل معروف ببرنامجه "اسخر من الأسبوع"

انتقد الممثل الكوميدي فرانكي بويل هيئة الإذاعة البريطانية، بي بي سي، بسبب ما سماه "التوبيخ الجبان" له عن نكتة قالها عن فلسطين.

وكانت لجنة معايير التحرير في بي بي سي، قد اعتذرت في وقت سابق من هذا الاسبوع، عن تعليقه الذي جاء خلال برنامج "حيوان سياسي" الذي بثه راديو 4 في يونيو/ حزيران 2008.

وكان الممثل الكوميدي الاسكتلندي قال إن فلسطين مثل كعكة يتم "ضربها وتمزيقها إلى أشلاء من قبل يهودي غاضب جدا".

وفي رسالة مفتوحة قال بويل إن بي بي سي، "مؤسسة عظيمة" ولكنها "تخشى على نحو جبان، من إيذاء المشاعر".

وقد كتب إنه تأثر إلى حد البكاء وهو يشاهد فيلما وثائقيا عن الحياة في فلسطين، وتعهد لنفسه بأن يفعل شيئا ما.

وأضاف بويل أن بي بي سي كانت ترغب في تقديم " نكهة من الكوميديا السياسية خالية من المضمون".

كما انتقد قرار بي بي سي بعدم بث نداء من مؤسسات خيرية للحصول على مساعدات إنسانية لقطاع غزة العام الماضي.

وقال "انه أمر مفجع لمثل هذه المؤسسة العظيمة ولكنها الآن تخشى بجبن من ايذاء المشاعر، وأصبحت معرضة لأي نوع من أنواع الضغط المنسقة جيدا".

وكان شخص واحد قد شكا من ان تعليقات بويل الأصلية كانت " معادية للسامية".

صدور اعتذار

وفي ديسمبر 2008 ، أقرت وحدة بي بي سي للبث في الشكاوى التي تتعلق بالجوانب التحريرية، على أن استخدام كلمة اليهودي في هذا السياق كانت "غير لائقة ومهينة"، وهو ما أقرته لجنة المعايير التحريرية. وقالت : "ونتيجة لذلك، فإن اللجنة تود أن تعتذر لصاحب الشكوى نيابة عن هيئة الاذاعة البريطانية عن أي إساءة وردت في هذا التصريح، يمكن أن يكون قد لحقة به أو بغيره من مستمعي البرنامج".

وقالت لجنة المعايير التحريرية "ان الخرق، في حين أنه خطير، لكنه لم يكن يقتضي أي اعتذار، أو تصحيح من جانب موقع بي بي سي على الانترنت أو على الهواء". إلا أن صاحب الشكوى لم يكن راضيا عن ذلك القرار، وقام بالتالي بتصعيد الأمر إلى الهيئة المديرة لبي بي سي، مما أدى إلى صدور اعتذار هذا الاسبوع. وقد وجد بويل (37 عاما) نفسه مرة أخرى عرضة للانتقاد مؤخرا عندما انتقدته والدة طفلة في الخامسة من عمرها، تعاني من مرض داون، بسبب سخريته على الهواء من المصابين بهذه الحالة. وفي العام الماضي، تعرض برنامج "اسخر من الأسبوع" الذي يبثه تليفزيون بي بي سي لانتقادات بسبب انتقادات بويل في البرنامج عن مظهر السباحة ريبيكا ادلينجتون. وقدمت شكوى ضد البرنامج نفسه الأسبوع الماضي، بسبب تعليق لبويل حول الملكة، إلا أن بي بي سي اعتبرت أنه لا يمثل خرقا للمعايير التحريرية.