سرقة فنية جديدة في فرنسا ضمنها عمل لبيكاسو

متحف الفن الحديث في باريس
Image caption جاءت السرقة بعد يوم واحد من سرقة متحف الفن الحديث في باريس

سرق لصوص خمس لوحات بينها عمل للرسام الشهير بيكاسو من منزل احد جامعي اللوحات والتحف الفنية في جنوب فرنسا، حسب مصادر الشرطة الفرنسية.

وقد ضرب اللصوص صاحب اللوحات اثناء سرقتهم لها من منزله في مارسيليا.

ولم تعرف بعد قيمة اللوحات المسروقة.

وتأتي هذه السرقة بعد يوم واحد فقط من سرقة لوحات فنية قدرت قيمتها ب 123 مليون دولار لبيكاسو وماتيس وعدد من كبار الرسامين من متحف الفن الحديث في باريس.

وتقول الشرطة ان شخصين تمكنا من تجاوز الاجراءات الامنية عبر بوابتين في منزل جامع اللوحات في مرسيليا قبل ان يطرقوا الباب عليه.

وتشير تقارير اعلامية الى ان اهم عمل بين الاعمال المسروقة الاخيرة عمل ليثوغرافي (طباعة حجرية)يصور وجه امرأة رسمه بيكاسو.

اما الاعمال التي فقدت في سرقة المتحف في اليوم السابق فهي لوحة بيكاسو "حمامة وبازلاء" التي رسمها عام 1911 ولوحة "مشهد رعوي" لهنري ماتيس التي ترجع الى عام 1906، ولوحة جورج براك "شجرة زيتون قرب ايستاك"، عام 1906 ولوحة الرسام الايطالي موديلياني "امراة تحمل مروحة" عام 1919 واخيرا لوحة فرناند ليجيه حياة ساكنة وشمعدانات 1922 .

وقد اعترف عمدة باريس برتراند ديلاوني ان احد اجهزة الانذار في متحف الفن الحديث كان "معطلا جزئيا" منذ اواخر شهر مارس/اذار وكانوا في انتظار اصلاحه عندما حدثت السرقة.