الالمانية لينا تفوز بمسابقة يوروفيجن

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

فازت الالمانية لينا ماير لاندروت بمسابقة يوروفيجن للاغنية متفوقة على 24 منافسا اخرا في العاصمة النرويجية اوسلو.

وكانت لينا ماير لاندروت، وعمرها 19 عاما، هاوية غير معروفة عندما فازت بتصفيات المانيا المؤهلة للاشتراك في مسابقة يوروفيجن للاغنية وهي من اكثر البرامج التلفزيونية شعبية في اوروبا.

وأبهرت الألمانية الشابة الجمهور في أوسلو بشخصيتها الشابة والمفعمة بالحيوية.وقالت لينا"ان هذا شيء مدهش تماما. اشعر ان هذا ليس حقيقيا، "انني مرتبكة الى حد ما . انه شعور رائع لا يوصف."

وحصلت لينا على 246 نقطة عن اغنيتها " ساتيلايت " (قمر صناعي) وجاء في المركز الثاني المغني التركي مانجا، بينما حلت رومانيا في المركز الثالث و الدنمارك في المركز الرابع.

المغني التركي مانجا

تركيا جاءت في المركز الثاني

وكانت كل الترشحيات تتجه في البداية إلى فريق(3+2) من روسيا البيضاء الذي أدى أغنية "الفراشات"، ومغنية أذربيجان سافورا ولكن التصويت النهائي حسم المنافسة لصالح المتسابقة الألمانية.

وكانت الصدمة للبريطاني الشاب جوش دوبوفي الذي جاء في المركز الأخير بعشرة نقاط فقط.وتعد هذه المرة الثالثة التي تأتي فيها بريطانيا في المركز الأخير في المسابقة خلال ثمان سنوات.

ومن المفارقات التي وقعت خلال الحفل موافقة الللجنة المنظمة على أن يؤدي الاسباني دنيال ديجز أغنيته مرة ثانية، بعد أن قاطعه الجمهور في الفقرة الأولى بالصعود إلى المسرح للرقص معه.

وشاركت في مسابقة هذا العام المغنية الايرلندية نيام كافانغ التي فازت بالمسابقة عام 1993 ولكنها فشلت في تكرار هذا الانجاز أو حتى احتلال أحد المراكز المتقدمة.

وقد تابع المسابقة وهي في دورتها الخامسة والخمسين، عشرات ملايين الاشخاص من الدول الاوروبية وغيرها.

وستستضيف المانيا بوصفها الدولة الفائزة المسابقة العام المقبل.

وأنفقت الشبكة النروجية للارسال "أن آر كاي" 20 مليون كرونر (25 مليون يورو، 30 مليون دولار) لتنظيم الحدث، علما ان موضوع النفقات في غاية الاهمية في اوروبا حاليا.

وجرت العادة ان تتأهل المانيا وفرنسا وبريطانيا واسبانيا تلقائياً للنهائيات باعتبارها من اكبر الدول الاوروبية، وكذلك النرويج التي تستضيف الحدث اليوم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك