ناديا بن عيسى تعتذر أمام محكمة ألمانية عن "نشر" فيروس الإيدز

تواجه السجن بين 6 شهور و10 سنوات
Image caption تواجه السجن بين 6 شهور و10 سنوات

أقرت مغنية في الفرقة الألمانية "نو إنجلز" بإقامتها علاقات جنسية غير محمية مع عدة رجال بدون إبلاغهم قبلها بأنها تحمل فيروس نقص المناعة المكتسب الإيدز.

وقالت ناديا بن عيسى (28 عاما) لدى افتتاح جلسة محاكمتها في مدينة دارمشتاد بالمانيا: "أنا آسفة"، لكنها نفت "تعمد" نقل الفيروس إلى آخرين.

وتواجه الشابة تهم إلحاق ضرر جسدي برجل "أصيب" بالمرض، ومحاولة الإضرار برجلين آخرين لم يلتقطا الفيروس.

وفي حال ثبتت التهم في حقها، ستواجه بن عيسى السجن لفترة تتراوح بين 6 شهور و10 سنوات.

واعتقلت المغنية في فرانكفورت العام الماضي، بعيد تقديمها حفلة غنائية منفردة، وامضت 10 أيام رهن الاعتقال.

وعبر ناشطون في مجال الايدز عن انتقادهم لكيفية تعاطي السلطات مع الاعتقال، وحذروا من الاسراع في تجريمهم الشابة لنقلها فيروس "إتش آي في"، وفقاً لمراسلة بي بي سي في برلين تريستانا مور.

ووفقاً للادعاء الأماني، كانت بن عيسى على علم بحملها فيروس الإيدز منذ مطلع العام 1999.

وقال حبيب سابق لها يحمل الفيروس أيضاً، انها نقلت العدوى اليه في العام 2004، ومن المقرر أن يمثل الشاب أمام المحكمة بوصفه المدعي عليها.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، شاركت بن عيسى في حفلة خيرية لمرضى الايدز في برلين، قالت خلاله: "اسمي ناديا بن عيسى، عمري 27 سنةـ لدي ابنة، وانا حاملة لفيروس إتش آي في".

المزيد حول هذه القصة