ساويرس يرصد مليون جنيه مصري للعثور على زهور الخشخاش

اللوحة
Image caption لوحة فان جوخ تقدر بنحو 55 مليون دولار

رصد الملياردير المصري نجيب ساويرس مكافأة قدرها مليون جنيه مصري (أكثر من 175 ألف دولار) لمن يدلي بمعلومات تؤدي الى العثور على لوحة " زهور الخشخاش" للفنان الهولندي فان جوخ التي سرقت من متحف مصري.

وساويرس هو رئيس شركة اوراسكوم تليكوم اكبر شركة لتشغيل شبكات الهاتف المحمول في العالم العربي ويعد أول رجل أعمال يشارك علنا في جهود البحث عن اللوحة التي تقدر قيمتها بنحو 55 مليون دولار.

وسرقت اللوحة صباح السبت من متحف محمد محمود خليل في القاهرة الذي يضم أحد اجمل مجموعات فنون القرنين التاسع عشر والعشرين في الشرق الاوسط.

وكشفت المعاينة الأولية للنيابة العامة عن قصور شديد في إجراءات الأمن بالمتحف حيث كانت 36 من بين 43 كاميرا للمراقبة في المتحف معطلة.

Image caption أول رجل أعمال يشارك في جهود البحث عن اللوحة

وألقي القبض على محسن شعلان رئيس قطاع الفنون في وزارة الثقافة وأربعة مسؤولين اخرين وقررت النيابة حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيق بعد اتهامهم بالاهمال والتقصير في القيام بواجبات وظائفهم.

ومنع تسعة موظفين آخرين بوزارة الثقافة من السفر إلى خارج مصر بينما تعرض وزير الثقافة فاروق حسني إلى حرج بالغ بعدما أعلن العثور على اللوحة وتبين بعد ذلك أن هذا غير صحيح.

وقد نقلت صحيفة المصري اليوم المستقلة عن الوزير استعداده للمثول أمام النيابة في تحقيقات سرقة اللوحة، وقد أصدر حسني قرارا بإغلاق المتحف لحين الانتهاء من التحقيقات.

وذكرت الصحيفة أيضا أن محسن شعلان طال منذ عام 2008 بمبالغ مالية لإصلاح أجهزة الإنذار والكاميرات في المتحف لم يجد استجابة.

ويضم المتحف اعمالا فنية جمعها السياسي الراحل محمد محمود خليل الذي توفي عام 1953 ومن بينها لوحات لجوجان ومونيه ومانيه ورينوار وكذلك للهولندي فان جوخ.

المزيد حول هذه القصة