الفتى الاندونيسي "اللعوب" في طريقه الى السجن

اروين ارنادا
Image caption حصل ارنادا على البراءة لكن الحكم استؤنف

يبدو ان "الفتى اللعوب" في اندونيسيا سيجد نفسه اخيرا وراء قضبان السجن.

والمقصود هنا رئيس التحرير السابق لنسخة مجلة "بليبوي" (Playboy) في اندونيسيا، الذي يواجه حكما بالسجن لعامين.

المحكمة الاندونيسية العليا كانت قد ايدت حكما سابقا صدر بحق على اروين ارنادا، ولوح الادعاء العام بتطبيق العقوبة ضده.

وكان ارنادا قد حصل على براءة من تهم تتعلق بخدش الحياء العام قبل ثلاثة اعوام.

لكن جماعات اسلامية محافظة عادت واستأنفت حكم البراءة في المحكمة العليا، التي اعادت ادانته بتلك التهم.

وعلى غير العادة تم الاعلان عن حكم المحكمة العليا هذا الاسبوع.

وقال محامي جبهة الدفاع الاسلامية المتشددة لـ بي بي سي انه من المخزي ان يأخذ الادعاء العام كل هذا الوقت لتنفيذ قرار المحكمة العليا.