باريس هيلتون تقر أمام المحكمة بحيازتها المخدرات

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أقرت باريس هيلتون، وريثة سلسلة فنادق هيلتون، امام قاضي محكمة لاس فيجاس بأنها حملت في حقيبة يدها مادة الكوكايين، وبأنها ارتكبت جنحتين مرتبطتين باعتقالها الشهر الماضي في فندق كازينو بلاس فيجاس.

وبموجب اتفاق ابرم مع الادعاء، ستقضي هيلتون سنة قيد المراقبة، بعدما أقرت بجنحتين بدلاً عن جناية، متفادية بذلك حكماً بالسجن لمدة ستة أشهر. كما أقرت بجنحتي حيازة مخدرات وعرقلة شرطي عن أداء مهامه.

وعلى هيلتون (29 عاماً) أن تخضع لبرنامج للعلاج من المخدرات وأن تدفع غرامة بقيمة ألفي دولار، وأن تقضي ساعة في الخدمة العامة.

وقالت هيلتون للقاضي بيس جو إم بونافنتور: "قلت للشرطي إنها ليست حقيبتي"، وإن أقرت بأنها اقتنتها قبل شهر على الحادث.

وعندما سألها القاضي عن سبب عدم رفضها التهم، رد محاميها ديفيد شيسنوف: "الآنسة هيلتون تقر بالمسؤولية".

وستواجه الشابة الشقراء السجن لمدة عام في حال خرقت مدة المراقبة أو في إذا اعتقلت لأي سبب مهما كان بسيطاً، وإن كان مخالفة للسير.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك