وزير الداخلية المصري: تورط موظف في المتحف في سرقة لوحة فان جوخ

لوحة "زهرة الخشخاش" المسروقة
Image caption لوحة "زهرة الخشخاش" المسروقة

اكد وزير الداخلية المصري حبيب العادلي تورط موظف في متحف القاهرة في سرقة لوحة "زهرة الخشخاش" للفنان الهولندي العالمي فنسنت فان جوخ كان توارى عن الانظار في اغسطس آب.

وقال الوزير المصري في مقابلة نشرتها مساء الاحد وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية "ان حادث السرقة له العديد من الملابسات التي تشير الى قيام احد العاملين بالمتحف بالاشتراك في جريمة سرقة اللوحة او قيامه بسرقتها بنفسه"، بدون مزيد من التفاصيل.

واضاف "ان اجهزة الامن مستمرة في اجراءاتها، سواء على المستوى الداخلي، او من خلال التعامل مع الانتربول الدولي" واجهزة امنية عديدة من دول عربية او اجنبية.

وقد سرقت لوحة زهرة الخشخاش في 21 اغسطس اب الماضي من متحف محمد محمود مختار وحرمه في الجيزة الذي يضم احدى اهم مجموعات الفن الاوروبي للقرنين التاسع عشر والعشرين في الشرق الاوسط. وكانت معروضة الى جانب لوحات لمونيه ورينوار وديغا.

واستخدم مشرط لقطع اللوحة من الاطار المحيط بها. واظهر التحقيق ان 30 من كاميرات المراقبة الـ47 الموجودة في المتحف كانت معطلة منذ العام 2006، كما ان انظمة الانذار لم تعد تعمل.

ويحاكم حاليا احد عشر شخصا بينهم مسؤول كبير في وزارة الثقافة المصرية ومديرة المتحف بتهمة الاهمال.