بولانسكي مرشح لجائزة أحسن مخرج أوروبي

رومان بولانسكي
Image caption بولانسكي ظل تحت الإقامة الجبرية لمدة 8 أشهر

رشح المخرج البولندي رومان بولانسكي لنيل جائزة أحسن مخرج أوروبي لعام 2010 عن فيلمه "الشبح" الذي وزع خارج بريطانيا باسم "الكاتب الشبح".

وكان بولانسكي البالغ من العمر 77 عاما، قد أفلت قبل خمسة أشهر من الترحيل الى الولايات المتحدة بتهم تتعلق باعتداء جنسي على فتاة قاصر عام 1977.

وقد قضى بولانسكي معظم العام الجاري قيد الاقامة الجبرية في منزله في الريف السويسري بينما كانت السلطات السويسرية تجري اتصالات بشأن ترحيله، مع السلطات الأمريكية.

وقد تدخل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مطالبا باطلاق سراحه. ومعروف أن المخرج الشهير يحمل الجنسية الفرنسية.

ويروي فيلم "الشبح" قصة رئيس وزراء بريطاني يستعين بكاتب مجهول لكتابة مذكراته الشخصية، في إشارة الى رئيس الحكومة البريطانية السابق توني بلير، والفيلم مرشح لنيل جائزة أحسن فيلم اوروبي.

وستعلن الجوائز في حفل يقام في تالين عاصمة استونيا في الرابع من ديسمبر/ كانون الاول.

ورشح الممثل الاسكتلندي إيان ماكريجور لجائزة أحسن ممثل عن دور البطولة في فيلم "الشبح".

وفي نفس الترشيحات لجوائز مسابقة السينما الاوروبية رشحت الممثلة الانجليزية ليزلي مانفيل لجائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم "عام آخر" للمخرج مايك لي.

وكان بولانسكي قد أكمل فيلم "الشبح" المقتبس عن رواية للكاتب روبرت هاريس، بينما كان محتجزا في سويسرا في سبتمبر 2009 بموجب مذكرة اعتقال امريكية.

ومن الأفلام الأخرى المرشحة لنيل الجائزة الكبرى فيلم "أسرار في عيونهم" وهو فيلم أرجنتيني بوليسي مثير كان قد رشح لجائزة أحسن فيلم أجنبي في مسابقة الأوسكار في مارس/ آذار الماضي.

وسيحصل مؤلف موسيقى تصويرية جابرييل يارد المولود في بيروت، على جائزة الاسهام الفني من الأكاديمية الأوروبية للسينما.

المزيد حول هذه القصة