"الصيادة والوعل" تفوز بالجائزة الأولى للصور الشخصية

الصورة الفائزة

فازت صورة لفتاة من ولاية ألباما الأمريكية في اول رحلة صيد لها في جنوب افريقيا بجائزة تيلور ويسينج للصور الشخصية لهذا العام وقيمتها 12 الف جنيه استرليني.

وفاز بالجائزة المصور ديفيد شانسلر عن لوحته "الصيادة والوعل". وورث شانسلر اهتمامه بالتصوير من والده الذي كان من هواة التصوير.

وأقيمت مراسم توزيع الجوائز في المتحف الوطني للصور الشخصية في لندن. وكان شانسلر قد قضي يومين مع الفتاة البالغة من العمر 14 عاما واسرتها.

واضاف قائلا "كانت افريقيا دائما محط اهتمامي، ومن المستحيل ألا تكون هذه القارة مصدر إلهام لي".

"قوية وجميلة"

وقالت ساندي نيرن مديرة المعرض الوطني للصور الشخصية "ان لوحة شانسلر قوية وجميلة وهو يستحق الفوز ويستحق ان يحظى بالاعتراف الدولي".

وجاء بنايوتي لامبرو في المركز الثاني عن لوحته "زوجتي البريطانية" من سلسلة الوجود الانساني.

ولم يكن من المزمع أساسا أن تكون لوحة الزوجة البريطانية للعرض العام حيث تظهر زوجته فيها عارية.

وقال لامبرو "لم يشاهد احد هذه اللوحة، هي فقط من شاهدها".

وعندما شاهدتها قالت "حتى لو لم تكن عارية فان للصورة نفس قوة التعبير".

وجاء في المركز الثالث لوحة جيفري ستوكبرج تيك تاك وتوتسي "الشقيقتان التوأم كارول وشيلي ماكين" من سلسلة من هنا فقط.

وجاءت في المركز الرابع ابي تيرلور سميث عن لوحة "بدون عنوان2" من سلسلة سمنة الاطفال.

وسيفتتح معرض الصور الشخصية الوطني من 11 وحتى 20 نوفمبر/ تشرين ثاني المقبل.

وكانت لوحة بول فلويد بلاك " سباح مراهق يسعى الى المجد في اولمبياد المعوقين 2012" قد فازت بالجائزة الاولى العام الماضي.