تحقيق في تمويل حفل لإلتون جون من أموال الاتحاد الأوروبي

أعلن الاتحاد الأوروبي أنه يود معرفة سبب قيام مسؤولين إيطاليين بإنفاق مبلغ 720 ألف جنيه إسترليني من أموال الاتحاد لتمويل حفل أحياه المغني البريطاني إلتون جون.

Image caption لم يتم الكشف عن المبلغ الذي تقاضاه السير إلتون جون لقاء إحيائه الحفل.

ففي مقابلة مع بي بي سي، قال تون فان ليروب، المتحدث باسم المفوضية الأوروبية لشؤون السياسة الإقليمية: "نحن بصدد سؤال السلطة الإدارية عن هذا الموضوع، إذ نريد أن نعلم لماذا يعتقدون أن ذللك يتسق مع القوانين".

واضاف المتحدث قائلا إنه تم الكشف عن أمر تمويل الحفل المذكور في الفترة الأخيرة فقط.

يُشار إلى أن الحفل كان جزءا من مهرجان بيديجروتا في نابولي الذي تم تنظيمه في شهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

"إساءة مخجلة"

من جهته، وصف النائب الإيطالي ماريو بورجيزيو، وهو ينتمي إلى الجناح اليميني في البرلمان الأوروبي عن حزب "نورزيرن ليج" (رابطة الشمال)، الخطوة بأنها "إساءة استخدام مخجلة لأموال الاتحاد الأوروبي من قبل السلطة المحلية لمنطقة كمبانيا الواقعة جنوبي إيطاليا.

وقال ليروب إن إن المفوضية لا تعلم كم هو المبلغ الذي دُفع للسير إلتون جون لقاء إحيائه الحفل.

وأوضح قائلا إنه يمكن تمويل المشاريع الثقافية بالاشتراك بين المفوضية الأوروبية والسلطات المحلية في دول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. لكنه أردف قائلا: "نود أن نعرف لماذا استفادت تلك المنطقة من هذا الحفل".

يُذكر أن التحقيق بقضية تمويل الحفل المذكور هو جزء من عملية تدقيق أوسع يجري حاليا في حسابات المشاريع التي يمولها الاتحاد الأوروبي في منطقة كمبانيا.

تنمية إقليمية

وقال ليروب إن سياسة ميزانية التنمية الإقليمية في المفوضية الأوروبية تقوم على أساس تمويل العديد من المشاريع في أنحاء الاتحاد، بينما تُعتبر السلطات المحلية مسؤولة عن تخصيص الأموال لتمويل مشاريع تقل كلفتها عن مبلغ 50 مليون يورو (68 مليون دولار أمريكي).

وختم بقوله إن الأموال التي أُنفقت على الحفل أخذت من البرنامج المحلي الذي ينفذه الاتحاد الأوروبي في منطقة كمبانيا، والذي تبلغ كلفته 2.25 مليون يورو (3 ملايين دولار).

من جانبه، قال أحد منظمي مهرجان بيديجروتا، واسمه داريو سكالابريني، إنه تم إنفاق مبلغ 600 ألف يورو (821 ألف دولارل أمريكي) من أموال الاتحاد الأوروبي على الحفل المذكور.

ترويج لنابولي

Image caption يقول الإيطاليون إن المبلغ استُخدم بهذه الطريقة للترويج لمدينة نابولي.

ودافع عن صرف المبلغ بهذه الطريقة قائلا إنه استُخدم للترويج لمدينة نابولي، وخلق فرص لتطوير المنطقة اقتصاديا.

وفي حال وجدت المفوضية الأوروبية أنه تم إساءة استخدام الأموال في قضية حفل نابولي، فسوف تطلب من السلطات الإيطالية خصم المبلغ من الميزانية القادمة التي ستُطلب لتمويل المشاريع في منطقة كمبانيا.

يُشار إلى أن السير إلتون يحمل الرقم القياسي في فئة أكثر الأغاني الفردية مبيعا في العالم، إذ بيعت 33 مليون نسخة من أغنيته "كاندل إن ذا ويند" (شمعة في مهب الريح) عندما أُطلقت كتحية للأميرة ديانا عندما قضت في حادث سيارة عام 1997.

المزيد حول هذه القصة