ماسة وردية نادرة تباع بمبلغ 46 مليون دولار

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

بيعت في مزاد سوذبي بمدينة جنيف السويسرية ماسة وردية اللون من أندر أحجار الماس في العالم بمبلغ 46 مليون دولار، هو أكبر مبلغ يدفع ثمنا لإحدى الجواهر الثمينة.

واشترى الماسة الثمينة (عيار 24.78 قيراطا) أحد التجار البريطانيين المشهورين في هذا الحقل.

وكانت الجوهرة من المقتنيات الخاصة لأحد الأشخاص. وعرضت آخر مرة للبيع قبل 60 عاما حيث باعها أحد تجار المجوهرات في نيويورك.

وكان الثمن التقديري للجوهرة قبل المزاد نحو مليون دولار.

يذكر أن الرقم القياسي السابق لثمن جوهرة تباع في مزاد نحو 23 مليون دولار، ودفع ثمنا لماسة زرقاء عيار 35.56 قيراطا.

وقال دافيد بينيت رئيس قسم المجوهرات في مزاد سوذبي إن الرقم القياسي هو أكبر ثمن يدفع في مزاد ثمنا لجوهرة، فيما ضجت القاعة في فندق بوريفاج الفخم في جنيف بالتصفيق.

وأعلن مزاد سوذبي أن تاجر المجوهرات المعروف لورانس جراف هو الذي اشترى الماسة، وأنه اشترك في المزاد عن طريق الهاتف.

وأضاف أنه قد باع مجوهرات بقيمة 100 مليون دولار وهو رقم قياسي عالمي في مزاد واحد.

وعرض للبيع في مزاد جنيف 500 مجموعة، من بينها مجوهرات كانت تعود لكريستينا أوناسيس وكريستينا فورد التي كانت متزوجة من هنري فورد الثاني حفيد مؤسس شركة فورد للسيارات.

وقال بينيت للصحفيين بعد ذلك "أعتقد أن هذا يقول لنا شيئا ما عن سلامة السوق".

والأحجار الوردية اللون بحجم ماسة المزاد نادرة جدا.

وقال بينيت "لم أر طوال سنوات عملي الخمسة والثلاثين في هذا المجال سوى واحدة أو اثنتين من هذه الأحجار".

وتقول إيموجن فولكس مراسلة بي بي سي في جنيف إن الماسة جميلة وردية اللون بألق يجذب الأنظار".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك