الإسبانية ماتوتي تفوز بجائزة سرفانتيس

فازت الروائية الإسبانية أنا ماريا ماتوتي بجائزة سرفانتيس أسمى جائزة أدبية للناطقين باللغة الإسبانية.

Image caption تُعد الروائية الإسبانية ثالث امرأة تفوز بالجائزة

وقالت الروائية التي تبلغ من العمر 85 عاما إنها "في غاية السعادة" لفوزها بالجائزة التي تبلغ قيمتها 125 ألف يورو.

وتعُد ماتوتي واحدة من بين أحسن الأدباء الإسبان لما بعد الحرب الأهلية الإسبانية التي تشكل محور معظم أعمالها.

وهي كذلك ثالث امرأة تحصل على الجائزة منذ إنشائها عام 1975.

وكانت الأديبة الإسبانية ماريا سامبرانو أول من فاز بها من النساء عام 1988، وبعد ذلك بأربع سنوات حصلت ألأديبة الكوبية دولسي ماريا لويناس على هذا التتويج الأدبي.

وقالت ماتوتي خلال مؤتمر صحافي: "أعتبر أنها إذا لم تكن اعترافا بقيمة أعمالي، فهي على الأقل اعتراف بالمجهود والتفاني الذي بذلته للكتابة طيلة حياتي".

"آل هابيل"

من بين أهم رواياتها التي حظيت بشعبية كبيرة وترجمت إلى 23 لغة تُذكر روايتي آل هابيل (Los Abel) والجنود يبكون ليلا (Los Soldados Lloran de Noche) والمكيدة (La Trampa) وكل أحداثها تجري إبان الحرب الأهلية الإسبانية لما بين عامي 1936 و1939.

واشتهرت الروائية الإسبانية بأسلوبها الشاعري كما تعالج رواياتها عالم الطفولة والمراهقة.

كما اشتهرت كذلك بكتابتها للأطفال وللفتيان. ومن رواياتها في هذا المجال الأطفال الأغبياء (Niños Tontos) والقصة الحقيقية للأميرة النائمة (El Verdadero Final de La Bella Durmiente).

وقال ماريو بارغاس يوسا الفائز بجائزة نوبل لهذه السنة في تصريح للأذاعة العمومية الإسبانية: "إنها تستحق الفوز بهذه الجائزة منذ مدة، ولكن أن تكون منحت هذا التشريف متأخرة أفضل من لا شيء".

وأضاف الأديب البيروفي الفائز بجائزة سرفانتيس عام 1994 قائلا: "أنا متأكد أن الكثير من القراء عبر العالم سيسرون لهذا النبأ كما سررت".