تبرئة سائق من تهمة قيادة سيارة وهو مخمور بعد دفاعه بأنه شرب الخمر بعد الحادث

ممنوع تناول الكحوليات
Image caption عقوبات مشددة ضد السائقين المخمورين

لم أنزلق بسيارتي لأنني شربت الخمر، شربت الخمر لأنني انزلقت بسيارتي.

كان هذا دفاع الأمريكي توماس دراموند في محاكمته بتهمة قيادة سيارته وهو مخمور.

كانت الشرطة في ولاية ميسوري الأمريكية قد اعتقلت دراموند بعد أكثر من ساعتين من طلبه النجدة إثر انزلاق سيارته فوق طريق غطته طبقة من الصقيع.

الشرطة أثبتت أن دراموند كان مخمورا.

لكن دراموند قال للمحلفين إنه كان في كامل وعيه قبل الحادث، وإنه أرسل رسالة نصية لصديقته بعد الحادث ليبلغها بما جرى قبل أن تنفذ بطارية هاتفه المحمول بالكامل، سار إلى مزرعة قريبة على أمل أن يجد من يسحب سيارته بتراكتور ولم ينجح.

دراموند قال أيضا إنه دخل سيارته بعد ذلك ينتظر النجدة، وشرب من زجاجة براندي كانت معه كي تدفئ أوصاله في تلك الليلة قارسة البرد، وغفا حتى وصلت النجدة ومعها "جهاز كشف الكحوليات في زفير السائق".

المحلفون قبلوا هذا الدفاع.

ولو لم يقبلوه لقبع دراموند في زنزانة سجن لمدة عام ودفع ألف دولار غرامة.

لكنه الآن حر طليق بسبب "مجموعة الظروف الغريبة" كما وصفها محاميه ستيفن ويلسون.