المخرج الإيطالي الشهير ماريو مونيتشيلي ينتحر بإلقاء نفسه من نافذة مستشفى في روما

المخرج الإيطالي ماريو مونيتشيلي (يمين الصورة)
Image caption رشح لنيل جائزة الأوسكار أربع مرات

انتحر أحد نجوم السينما الإيطالية الكبار بعد الحرب العالمية الثانية وهو ماريو مونيتشيلي بإلقاء نفسه من نافذة في المستشفى، حسب تقارير إعلامية.

وأطلق على مونيتشيلي البالغ من العمر 95 عاما لقب "أب الكوميديا الإيطالية" لدوره في تمثيل أفلام مثل "أصدقائي الأعزاء" و "الصفقة الكبرى في شارع مادونا" الذي أنتج عام 1958.

وذكرت التقارير أن مونيتشيلي فقز من نافذة في الطابق الخامس لمستشفى في العاصمة روما حيث كان يتلقى العلاج لإصابته بالسرطان في مراحله النهائية.

وحصل مونيتشيلي على عدة جوائز كما أنا رشح أربع مرات للحصول على جائزة أوسكار.

وأدخل مونيتشيلي قبل أيام قليلة إلى مستشفى سان جيوفاني في روما لتلقي العلاج لإصابته بسرطان البروستات.

وبدأ مونيتشيلي مشواره المهني بصفته مخرجا عام 1949 وفاز بميدالية "جولدن ليان" في مهرجان البندقية قبل عشر سنوات تكريما لدوره في فيلم الحرب العظمى".

وأخرج مونيتشيلي 70 فيلما والتي ركزت في الغالب على قصص الناس العاديين الذين واجهوا ظروفا استثنائية.

ويُصنف فيلم "رجل ضئيل للغاية" الذي أخرج عام 1977 على أنه أحد أفلامه المشهورة ويدور حول رجل قرر تطبيق العدالة بنفسه بعد مقتل ابنه في حادث سطو.

وعرف مونيتشيلي بأنه ذو ميول يسارية ودعا الطلبة في السنة الماضية إلى التظاهر ضد اقتراحات الحكومة التي كانت تقضي بتخفيض ميزانية وزارة الثقافة.