فيلم "روم ميت" يتصدر شبابيك التذاكر الامريكية

مينكا كيلي (يسار) ولايتون ميستر مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مينكا كيلي (يسار) ولايتون ميستر

احتل فيلم "روم ميت" صدارة شبابيك تذاكر دور السينما في امريكا الشمالية خلال نهاية الاسبوع المنصرم، وذلك رغم تضرره من "السوبر بول" او نهائي بطولة الكرة الامريكية للمحترفين.

وجنى الفيلم الذي يصور الممثلة لايتون ميتر كطالبة جامعية مهووسة بشريكتها في غرفة السكن الجامعي 15.6 مليون دولار بين الجمعة والاحد فقط.

وحل فيلم "سانكتم" ثلاثي الابعاد ثانيا بـ9.2 مليون دولار.

وبصفة عامة، انخفضت مداخيل دور السينما بسبب "السوبر بول"، وهو اكبر حدث تلفزيوني امريكي.

وقالت شركة توزيع "روم ميت" ان الشابات اللواتي تقل اعمارهن عن 21 عاما، وهي الفئة الاقل اهتماما بالسوبر بول" شكلن ثلثي الاشخاص الذين شاهدوا الفيلم.

ورغم الانتقادات العديدة التي وجهها النقاد للفيلم، فقجد استرجع كامل ميزانيته التي تناهز 16 مليون دولار في نهاية الاسبوع فقط.

اما فيلم "No Strings Attached" الكوميديا الرومانسية من بطولة النجمة الاسرائيلية ناتالي بورتمان وآشتون كوتشر، فتراجع الى المرتبة الثالثة بينما تقدم "The King's Speech" رتبة واحدة ليصبح رابعا.

ويحتل The Green Hornet من بطولة سيث روغان المرتبة الخامسة، يليه The Rite من بطولة انثوني هوبكنس، الذي كان يتصدر ترتيب الاسبوع الماضي