كوريا الجنوبية تحتفل بعودة "الكتب الملكية"

الموكب الاحتفالي مصدر الصورة AP
Image caption الموكب الاحتفالي

اقامت كوريا الجنوبية السبت احتفالا للاحتفاء بعودة كتب ملكية قديمة ثمينة كانت القوات الفرنسية قد استولت عليها ونقلت الى فرنسا قبل 145 سنة.

وتقدم موكب احتفالي من 500 شخص يرتدون الملابس التقليدية حاملين بعض الكتب واتجه الى قصر "جيونجبوك".

وكانت فرنسا قد أعادت، بعد سنوات من المفاوضات الدبلوماسية، 296 كتابا تؤرخ بالصور الملونة الفخمة للاحتفالات والأحداث الملكية لحقبة "تشوسون" التي استمرت من 1390 الى 1910.

وكان بين الذين شاركوا في الاحتفال الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك ووزير الثقافة الفرنسي السابق جاك لانغ.

ورافق المسيرة حراس بملابس تقليدية حمراء وزرقاء يرتدون ذقونا مستعارة، وحمل 12 منهم يرتدون الأثواب الحمراء التقليدية بعض الكتب ونقلوها بشكل استعراضي الى حيث ستحفظ.

ومع دخول المسيرة أبواب القصر قابلتها فرقة موسيقية من آلات النفخ والطبول عزفت موسيقى وطنية.

وكانت سول قد بدأت المطالبة بالكتب حين عثر عليها صدفة أحد مؤرخيها الذي عمل في المكتبة الوطنية الفرنسية عام 1973.

ووافق الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي على إعادة الكتب الى كوريا الجنوبية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حين التقى الرئيس الكوري أثناء مؤتمر العشرين الذي عقد في العاصمة الكورية الجنوبية.

وجرى الاتفاق على أن تكون عودة الكتب بمثابة "إعارة متجددة" ولكن سستبقى الكتب في كوريا على الأغلب.

ووصف وزير الثقافة الكوري الجنوبي الكتب بأنها "جزء مشرف من التراث الثقافي".