متحف لأرنولد شوارزنغر في النمسا

أرنولد شوارزنغر مصدر الصورة Getty
Image caption يفتتح المتحف يوم عيد ميلاد شزارزنغر الرابع والستين

افتتح في النمسا متحف لنجم السينما أرنولد شوارزنغر في المنزل الذي عاش فيه طفولته وذلك بمناسبة عيد ميلاده الرابع والستين.

يذكر أن شوارزنغر النمساوي الأصل حصل على بطولة العالم في كمال الأجسام في شبابه ثم تحول إلى التمثيل السينمائي ليصبح واحداً من أشهر نجوم هوليوود ويعد ذلك اتجه للسياسة حيث انتخب حاكما لولاية كاليفورنيا.

ويضم المتحف السرير الذي كان ينام عليه في طفولته، ودراجة نارية استخدمت في أحد أفلام سلسلة تيرمينيتور.

كذلك يعرض المتحف أدوات رياضية كان يستخدمها في تدريباته ونسخة من المكتب الذي كان يجلس عليه عندما كان حاكما لكاليفورنيا.

يذكر أن أرنولد شوارزنغر الذي رحب بفكرة إنشاء المتحف غادر عام 1966 بلدة تال التي نشأ بها والقريبة من مدينة غراز.

وتقول هيلغا فورستنر التي تعمل في المتحف إن أرنولد شوارزنغر اندهش وفرح عندما شاهد المعروضات التي تضمنت بعض مقتنياته الشخصية القديمة وبعض والملابس والأدوات التي استخدمت في تصوير أفلامه.

وذكرت عيلغا أنه دائما يزور بلدة تال أثناء زياراته المتكررة للنمسا.

"الفتى الريفي"

وتقول مراسلة بي بي سي بيثاني بيل التي زارت المتحف إن أرنولد شوارزنغر تعرض في الآونة الأخيرة لملاحقة وسائل الإعلام بسبب فضائح تتعلق بحياته الشخصية، لكن بلده الأصلي النمسا يحتفي به اليوم بمناسبة عيد مبلاده.

وتقول مراسلة بي بي سي إن شوارزنغر نشأ في بيئة متواضعة للغاية، فالشقة التي عاش فيها مع أسرته بالطابق الأول من منزل صغير لم يكن بها كهرباء أو دورة مياه.

ويعرض المتحف شرحاً لتفاصيل نظام التدريبات البدنية الصارم والقاسي الذي اتبعه شوارزنغر والذي مكنه من النجاح في مجال الرياضة ثم التحول بعد ذلك للتمثيل السينمائي.

مصدر الصورة AP
Image caption لا تتضمن معروضات المتحف أي إشارة لقضية طلاق شوارزنغر

ويتضمن المتحف كذلك صوراً لزوجته ماريا شرايفر التي عاش معها لمدة خمسة وعشرين عاماً دون الإشارة لموضوع طلبها الطلاق مؤخراً.

وكان شوارزنغر قد اعترف بانجابه طفلاً من خادمة منزله.

وترى هيلغا فورستنر أن حتى المنتقدين لسلوك شوارزنغر الشخصي يعجبون بقصص كفاحه ونجاحه.

وتقول هيلغا: "إن الناس يحبونه لأنه نشأ كفتى ريفي بسيط وتمكن من تحقيق النجاح والشهرة والثراء. أعتقد أن النمساويين فخورون به".