واينهاوس كانت مدمنة على الكحول وليس المخدرات

ايمي واينهاوس مصدر الصورة AP
Image caption قال والد ايمي إنه بذل كل ما في وسعه لمساعدتها

قال والد المغنية ايمي واينهاوس، التي عثر عليها ميتة في شقتها بلندن في يوليو/ تموز الماضي، أن ابنته كانت مدمنة على الكحول قبل وفاتها وليس المخدرات.

وأكد ميتش واينهاوس أن المغنية الشابة كانت قد توقفت عن تعاطي المخدرات قبل ثلاث سنوات من وفاتها.

وأضاف في مقابلة مع برنامج "نيوز بيت" الذي تبثه بي بي سي إن ايمي تخلصت من إدمان المخدرات لتقع في إدمان التمارين الرياضية والتسوق.

وقال إنها ادمنت شرب الكحول بعد ذلك، مضيفا "ولسوء الحظ، فإن من الصعب التغلب على هذا الأمر".

وكان ميتش يتحدث اثناء احتفال رسمي بمناسبة تدشين مؤسسة خيرية باسم ابنته في اليوم الذي كانت ستكمل فيه 28 عاما من العمر.

"نحو التعافي"

وقال ميتش إن الغرض من انشاء هذه المؤسسة هو تقديم الدعم "لمئات بل آلاف المؤسسات الخيرية الصغيرة في مختلف انحاء بريطانيا".

واعرب ميتش عن أنه لا عائلتها ولا اصدقاءها ولا الاطباء المشرفين على علاجها كانوا يعتقدون بقرب وفاتها.

وأضاف أنه وفريقها الإداري بذلوا كل ما في وسعهم لمساعدتها على التغلب على الإدمان وإنها كانت في طريقها نحو التعافي.

لكنه استدرك قائلا "للأسف، وكما هو الوضع في العديد من حالات الإدمان، فإن دورة إدمان واحدة يمكن أن تتبع أخرى".

وكانت نتائج تحليل السموم التي نشرت الشهر الماضي قد أشارت إلى عدم وجود "مواد غير مشروعة" في جسد ايمي لدى وفاتها.

حفل بلغراد

مصدر الصورة PA
Image caption اعرب المعجبون عن حزنهم لوفاة المغنية الشابة

وقالت عائلة المغنية إن الاختبارات التي أجريت أشارت إلى أن الكحول كانت موجودة في جسدها، لكنها لا يمكن أن تحدد إذا ما كانت لعبت دور ا في وفاتها حتى الآن.

وقال ميتش إنه لم يستطع أن يشاهد صور ابنته في واحدة من حفلاتها الأخيرة في بلغراد في يونيو/ حزيران الماضي.

وكانت ايمي قد بدت ثملة جدا على خشبة المسرح في تلك المناسبة مما أثار استهجان الجمهور.

ولدى سؤاله عن سبب السماح لايمي بمواصلة الغناء في الحفلات وهي على تلك الحال، قال والدها بأسى "على اي حال لقد توقفت الحفلات الآن".

وأضاف "عندما علم فريقها الإداري أنه ستكون هناك مشكلة قاموا بإيقاف كل شىء".

نقطة تحول

ودافع عن أداء ايمي قائلا "لو قدر لك أن تكون في عرضها الخاص الذي قدمته قبل أسبوع (من حفل بلغراد)، لكنت شاهدت أكثر المغنيات موهبة".

واعرب ميتش عن ندمه على بعض الخيارات التي اقدمت عليها ايمي، مشيرا بالتحديد إلى زواجها من بليك فيلدر-سيفيل.

واضاف "من الواضح أن بليك كان نقطة تحول سالبة في حياتها".

وتابع قائلا "لم يكن هناك شىء استطيع فعله لوقف هذا الأمر، لقد احبت بليك وهو أحبها".

وأضاف "من المخزي انه كان ثملا وأنه جعل ايمي تفعل مثله".

آلاف الرسائل

يذكر أن من بين الأعمال الأخيرة التي قدمتها ايمي اغنية ثنائية مع نجم الجاز توني بينيت باسم "الجسد والروح".

وقال ميتيش إنه يرغب في طرح البوم جديد للأعمال غير المسموعة التي سجلتها ايمي في المستقبل.

وأضاف "هناك اشياء لم تسمعوها يمكن أن تضاف إلى هذا الالبوم".

واشار ميتش إلى أنهم يتلقون "آلاف الرسائل عبر تويتر والبريد الالكتروني اسبوعيا يتساءل أصحابها عن موعد طرح الالبوم".

واعرب عن أمله في طرح هذا الالبوم للجمهور "إذا كانت المواد المتوافرة جيدة بما فيه الكفاية".

وأضاف "علينا أن ننتظر ونرى، لكنني أعتقد أن الأمر ممكن".

المزيد حول هذه القصة