المغنية البريطانية أديل تفوز بجائزتين في حفل جوائز مسابقة "بريت أوردز"

أديل مصدر الصورة PA
Image caption قطعت الكلمة عن أديل أثناء إلقاء كلمتها

فازت المغنية البريطانية أديل بجائزتين في حفل جوائز مسابقة "بريت أوردز" في لندن، ولكنها أصبحت أيضا موضوعا للجدل بعد أن قطع بث الكلمة التي ألقتها بمناسبة استلام إحدى الجائزتين.

وتم وقف كلمتها بعد أن استلمت جائزة أفضل ألبوم غنائي، كما فازت أيضا بجائزة المسابقة لأفضل مغنية بريطانية.

وقالت أديل إنها أشارت بإصبعها الأوسط اعتراضا على مقاطعتها وليس لجمهورها، وأضافت: "أعتذر إذا أسأت إلى أي شخص لكنني تعرضت للإساءة أيضا."

وفاز المغني البريطاني إد شيران بجائزتي أفضل مغن بريطاني وأفضل نجم صاعد.

وفازت فرقة كولد بلاي بجائزة أفضل فرقة بريطانية وذلك للمرة الثالثة، بينما فاز فريق ون ديريكشن بجائزة أفضل أغنية بريطانية منفردة.

وكانت المغنية أديل قد فازت بست جوائز في مسابقة غرامي الموسيقية قبل أسبوع، محققة بذلك نجاحا عالميا كبيرا.

وحقق ألبومها "21" مبيعات بنحو 17 مليون نسخة حول العالم، وحقق أيضا المركز الأول في 24 دولة.

وقالت أديل تعقيبا على استلامها جائزة أفضل ألبوم، وهي أهم جائزة بريطانية في هذه المسابقة: "لا شيء يجعلني أكثر فخرا من عودتي إلى بلادي بست جوائز غرامي، ثم حضوري لمسابقة بريت وفوزي بأفضل ألبوم للعام. أنا فخورة جدا لكوني بريطانية وبرفعي العلم البريطاني."

لكن قطع البث عنهاأثناء إلقاء كلمتها أثار جدلا بين الجمهور، حيث قطعت الكلمة ليتم تقديم فقرة غنائية لفريق بلر. لكن أديل أضافت بعد ذلك: "كنت على وشك أن أقدم الشكر للجمهور البريطاني لكل دعمهم لي، ولكنهم قطعوا عني البث. لذا، شكرا لكم على هذا الدعم الرائع."

وقالت شبكة تليفزيون "آي تي في" في بيان لها بشأن الواقعة: " مسابقة بريت هي حدث يذاع على الهواء، وللأسف البرنامج كان قد استغرق وقتا أكثر من المحدد له، وكان علينا أن نتحرك. نود أن نعتذر لـ أديل لمقاطعتها."

واضاف أحد المتحدثين باسم المسابقة: " نحن نأسف لوقوع هذا، ونرسل اعتذارنا الشديد لأديل بأن أكبر لحظة بالنسبة لها تم تقليصها."

وأضاف: "نحن لا نريد ذلك أن يقلل من انجازها الرائع بالفوز بأكبر جائزة في تلك الليلة، فهي جائزة تتوج ما يعتبر أروع عام بالنسبة لها."

"تواضع"

وفي التنافس على لقب أفضل مغنية بريطانية في هذه المسابقة، تغلبت أديل على جيسي فلورانس وكيت بوش، وكذلك لورا مارلنغ صاحبة جائزة العام الماضي.

وغنت أديل أغنيتها الشهيرة "Rolling at the Deep" أثناء الحفل، وذلك في ثاني أداء لها بعد أن أجرت جراحة بالحلق العام الماضي.

وفاز المغني الأمريكي برانو مارس بجائزة أفضل مغن عالمي، بينما فازت المغنية ريهانا بجائزة أفضل مغنية عالمية، وفاز فريق فو فايترز بجائزة أفضل فرقة عالمية.

وقاد المغني إد شيران الترشيحات خلال الحفل، حيث رشح للفوز بجوائز أفضل مغن بريطاني والنجم الصاعد، وأفضل مغن فردي، وأفضل ألبوم.

وتغلب شيران على كل من منافسيه بروفيسور غرين، جيمس بليك، وجيمس موريسون ونويل غالافر بالفوز بجائزة أفضل مغن بريطاني.

وقال شيران للجمهور المحتشد في حفل توزيع الجوائز: "بصراحة، لم أكن أعتقد أنني سأحصل على هذه الجائزة."

وتوج فريق كولد بلاي بجائزة أفضل فريق بريطاني وذلك من خلال تصويت قام به مستمعوا بي بي سي راديو 2. ووصف كريس مارتن أبرز أعضاء الفريق الجائزة بأنها تشعره بالتواضع جدا.

وقال مارتن بشأن فوز فريقه بنفس الجائزة لأكثر من مرة من أي فريق أخر: "هم ينقسمون كثيرا، ويواصلون إخراج أنفسهم من اللعبة، بينما نحن اللاعبون الوحيدون الذين لا يزالون على الطريق."

وفاز فريق ون ديريكشن بجائزة أفضل أداء فردي لأغنيتهم "ما يجعلك جميلة".

وتضمن حفل توزيع الجوائز تقديم التحية للنجمة السابقة ويتني هوستون والنجمة إيمي واينهاوس.