وفاة الممثل الكوميدي الأيرلندي فرانك كارسون عن 85 عاما

مصدر الصورة PA
Image caption فرانك كارسون الممثل الأيرلندي الراحل

توفي الممثل الكوميدي فرانك كارسون عن عمر يناهز 85 عاما، وهو صاحب العبارة الشهيرة "إنها الطريقة التي أخبرهم بها".

وكان كارسون يعاني من حالة صحية سيئة، وقالت عائلته إنه توفي في منزله في مدينة بلاكبول في لانكشاير ببريطانيا.

وقد وصل الممثل الكوميدي الأيرلندي الأصل إلى قمة الشهرة في فترة الستينات بعد فوزه بمسابقة عرض المواهب "الفرصة تدق" لثلاث مرات.

وقال المقدم التلفزيوني إيمون هولمز: "نحن لن نرى شخصاً مثله مرة أخرى".

وكان كارسون قد أجرى عملية جراحية ناجحة لسرطان المعدة العام الماضي، لكنه قال لهيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي وقتها إن صحته تدهورت لبعض الوقت.

وقال بيان لعائلته: "إن الزوج والأب والجد والممثل الكوميدي انطلق إلى مثواه الأخير."

"طاقات كاملة"

"وأضاف البيان الصادر عن العائلة: "لقد رحل بسلام في منزله في مدينة بلاكبول وكان محاطا بمحبيه، وأفراد عائلته الكبيرة، وسنقوم بنقله إلى مسقط رأسه في بلفاست، لدفنه، ولنتذكر حياته البهيجة."

وأضاف هولمز الذي كان صديقا لكارسون لفترة طويلة: "إن كلمة أسطورة غالبا ما تستخدم بشكل مبالغ، ولكن فرانك كارسون كان حقا أسطورة، ونحن لن نرى أبدا مثيلا له."

وأضاف: "عرفته منذ أن كنت طفلا، لأنه كان صديقا لوالدي، وكان مجموعة من الطاقات الكاملة وهو في 85 من عمره، كان مستمرا، وكان لا يزال يطلق النكات".

ولد كارسون لعائلة من أصل إيطالي في بلفاست بايرلندا عام 1926، ونشأ كارسون في إيطاليا في بداية حياته، وعمل كهربائياً لفترة،ثم انضم بعد ذلك للجيش والتحق بفوج المظليين.

وخدم كارسون لمدة ثلاث سنوات في منطقة الشرق الأوسط في الخمسينات، قبل أن يتحول اهتمامه إلى فن العروض الكوميدية بعد ذلك.

وبعد أن برع في الأداء، الكوميدي، أصبح كارسون ممثلا شهيرا في التلفاز الأيرلندي قبل أن ينتقل إلى انجلترا.

وعمل كارسون مع العديد من زملاء الكوميديا مثل تشارلي وليامز، وبيرناند ماننغ، ومايك ريد، وجيم بوين في مسلسل السبعينات المعروف باسم "الكوميديون"

"الشرف البابوي"

وقد عرف كارسون بروح الدعابة التي كونها لنفسه بشكل خاص.

وقد استمر كارسون في العمل بعد إجراء عملية بالقلب عام 1976 وظل ضيفا معتادا في مسلسل الأطفال "تيسواس"، كما شارك في بعض المسلسلات الإذاعية في الثمانينات لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي 2.

وفي عام 1987، منح البابا يوحنا بولس الثاني بابا الفاتيكان كارسون لقب فارس، وذلك وسط جمهور خاص في روما تقديرا لأعماله الخيرية في أيرلندا الشمالية.

وقال كارسون بعدها لصحيفة ديلي ميل: "لقد قبلني البابا وقال لي إنني رجل رائع."

وبالإضافة إلى عمله في المجال الفني، شغل كارسون منصب عمدة مدينة "بالبريغان" في شمال دبلن بايرلندا مرتين.

وقال كارسون عن هذه المدينة: "هذا هو المكان المفضل لدي في العالم، فهو يعيد إلى ذكريات سعيدة."

"كوميدي رائع"

وقال كارسون لصحيفة بلفاست تلغراف العام الماضي إنه يريد بعد وفاته أن تحرق جثته ويتم نثر رمادها حول شارع "كوربوريشن ستريت" في بلفاست، وهو المكان الذي شهد نشأته.

وترك كارسون ورائه زوجته روث، وابنته ماجيلا، وابنيه توني وأيدين، كما ترك 10 أحفاد أيضا.

وشارك الكثيرون في نعي كارسون، ومن بينهم صديقه مقدم البرامج كريس تارانت الذي عمل معه في أحد المسلسلات الإذاعيه.

وقال تارانت لـ بي بي سي: "أعتقد أنه كان أكثر الناس طرفة في حياتي بلا استثناء. يا له من شعور رائع من المرح والدعابة والضحك."