بيع تماثيل أوسكار في مزاد بقيمة 3 ملايين دولار

تماثيل أوسكار مصدر الصورة AFP
Image caption بدأ تطبيق الحظر على بيع جوائز الأوسكار عام 1950

بيعت مجموعة من تماثيل جوائز الأوسكار مقابل أكثر من 3 ملايين دولار في مزاد بمدينة لوس أنغليس الأمريكية، وذلك بعد يومين فقط من حفل توزيع جوائز الأوسكار الأخير.

وتم عرض التماثيل الذهبية الرمزية للبيع على الرغم من اعتراض أعضاء في الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون السينمائية.

ويحظر على الفائزين بجوائز الأوسكار بيع جوائزهم، لكن التماثيل المباعة صنعت قبل العمل بهذا الحظر الذي بدأ تطبيقه عام 1950.

وقد شمل المزاد جوائز أوسكار عن أفلام "مرتفعات ويذرينغ" و "المواطن كين" التراثية.

وكان أعلى سعر في المزاد من نصيب تمثال الأوسكار الذي حصل عليه هيرمان مانكيفيتس عام 1941 لأفضل سيناريو عن فيلم "المواطن كين".

وقد بلغ سعر التمثال الذي عرض للبيع عام 1999 في مزاد كريستي الشهير 588.455 دولار أمريكي.

وفي العام الماضي، بيعت جائزة الأوسكار الخاصة بالمخرج أورسون ويلز عن نفس الفيلم مقابل 861.542 دولار أمريكي.

وتم بيع جائزة أفضل تصوير الذي حصل عليها فيلم "الموكب" التي اقتبست قصته عن المسرحية التي كتبها الكاتب الشهير نويل كوارد عام 1934 بمبلغ 332.165 دولار.

وذكرت أكاديمية أوسكار السينمائية في بيان لها "يؤمن بعض أعضاء الأكاديمية وعدد من فناني الأفلام وصناعي السينما الذين فازوا بجوائز أوسكار بشدة أن هذه الجوائز الأوسكار ينبغي أن تٌكسب، لا أن تباع".

وأضاف البيان " للأسف، ولأن اتفاقية الأكاديمية مع الفائزين لم تكن تطبق حتى عام 1950، ليست لدينا أية طرق قانونية لوقف تحول هذه التماثيل بالتحديد إلى سلع تباع".

وتنص الاتفاقية على أن تماثيل الأوسكار يمكن فقط أن تباع للأكاديمية أوسكار السينمائية وذلك نظير مبلغ رمزي قدره دولارا واحدا.

المزيد حول هذه القصة