الطب الشرعي: موت هيوستن "غرق عرضي" والمخدرات احد الاسباب

ويتني هيوستن مصدر الصورة AP
Image caption ويتني كانت من كبار الاسماء في الساحة الفنية في الثمانينيات

ذكر تقرير صدر عن هيئة الطب الشرعي الامريكية ان سبب وفاة المغنية الامريكية ويتني هيوستن هو حادث "غرق عرضي"، لكن الادمان على المخدرات ومرض القلب كانا لاعبين اساسيين في موتها ايضا.

وقال متحدث باسم تلك الهيئة كريغ هارفي ان اختبارات المخدرات اظهرت ان هيوستن (48 عاما) كانت مدمنة كوكائين.

ووضع بيان الطب الشرعي حدا لاسابيع من التخمينات والتأويلات حول سبب موت هيوستن المفاجئ.

ووجدت هيوستن غارقة في حوض الاستحمام في غرفتها بفندق في لوس انجليس عشية الاحتفال بتوزيع جوائز غرامي الفنية في الحادي عشر من فبراير/شباط.

ووصف بيان صدر عن مكتب الطب الشرعي في لوس انجليس موت هيوستن بأنه "حادث عرضي"، وانه "لا توجد شكوك حول وجود اسباب مريبة او غامضة".

واوضح التقرير ان السبب في موتها هو الغرق العرضي الى جانب "تأثيرات مرض القلب وتعاطي الكوكائين".

كما وجد الطبيب الشرعي مخدرات اخرى في دمها مثل الماريوانا، وعقار لعلاج الكآبة، وآخر لتليين العضلات، ودواء لمعالجة الحساسية.

الا ان الطب الشرعي قال ان تلك العقاقير المخدرة لم تكن سببا في موت هيوستن.

وقال باتريشيا هيوستن مديرة اعمال ويتني وقريبتها: "نحن حزينون لمعرفة نتائج تحليلات السموم في جسدها، لكن في نفس الوقت مرتاحون لان ذلك يضع حدا لهذه القضية".

وكانت هيوستن قد دفنت في مقبرة قرب بيتها في ولاية نيوجيرسي، عقب جنازة كبيرة حضرها كبار المشاهير، مثل اوبرا وينفري، واليشيا كيز، ومارايا كيري، وغيرهم.

وكانت هيوستن واحدة من اشهر المغنيات في العالم خلال الثمانينيات وحتى آخر التسعينيات، لكنها مرت بمرحلة طويلة من المعاناة بسبب الادمان على المخدرات.