علماء آثار: التمثال الاغريقي الذي اكتشف في حظيرة اغنام كان مزيفا

تمثال اغريقي مزيف مصدر الصورة Reuters
Image caption التمثال كان نسخة طبق الاصل من تمثال وجد في الاكروبوليس بأثينا

خلص علماء آثار إلى أن التمثال الذي وجد في حظيرة اغنام بشمال غرب اثينا الاسبوع الماضي، واشير الى انه تمثال اغريقي اثري قديم، كان مزيفا.

وكان علماء آثار من وزارة الثقافة اليونانية قد اشاروا في البدء الى أن التمثال يعود إلى امرأة ترجع الى القرن السادس قبل الميلاد.

وقالت مصادر في وزارة الثقافة اليونانية لوكالات الانباء إن الفحص الدقيق كشف لاحقا عن آثار قالب صب واثار فقاعات تثبت إن التمثال كان مجرد نسخة مصبوبة وليس اصليا.

وقد اعتقل شخصان الاسبوع الماضي لمحاولتهما بيع التمثال مقابل نصف مليون يورو.

وينتظران الان محاكمتهما بتهمة سرقة آثار.

ويبلغ ارتفاع التمثال نحو 1.2 مترا ويمثل صورة امرأة قديمة، الا أن الخبراء باتوا الان متأكدين من أنه نسخة صبت في قالب وليس تمثالا منحوتا اصليا.

وقالوا إنها نسخة طبق الاصل من تمثال وجد في الاكروبوليس بأثينا وليس شيئا "ذا قيمة تاريخية لا تقدر بثمن" كما كان يعتقد.

المزيد حول هذه القصة