الأديب الألماني غونتر غراس الحائز على نوبل ينتقد إسرائيل في قصيدة جديدة

غونتر غراس مصدر الصورة AP
Image caption يعرف عن غونتر غراس بمواقفه اليسارية وسبق واعترف بخدمته في فافن اس اس وهي منظمة نازية

شن الأديب الألماني البارز غونتر غراس الحائز على جائزة نوبل للآداب هجوما على إسرائيل ووصفها بأنها تهديد للسلام العالمي، وانتقد رغبتها في شن هجوم عسكري على إيران، وذلك في قصيدة جديدة وصفتها إحدى الصحف الألمانية بأنها " معادية للسامية".

كما وجه غراس في قصيدته، التي نشرتها صحف ألمانية عدة الأربعاء، انتقادات لألمانيا بسبب صفقات بيع السلاح لإسرائيل.

ويعد غراس البالغ من العمر 84 سنة من مؤيدي قضايا اليسار في ألمانيا ومناهض للتدخل العسكري للدول الكبرى في أنحاء العالم، ومنها غزو العراق.

يذكر أن غراس أقر في عام 2006 بأنه خدم في منظمة فافن اس اس النازية ابان الحرب العالمية الثانية.

وأثارت قصيدة غراس موجة انتقادات حادة في ألمانيا التي تعتبر أي انتقادات لإسرائيل من المحرمات.

وقال غراس في قصيدته " لماذ أقول الآن أن امتلاك إسرائيل قوة نووية يشكل تهديدا للسلام العالمي؟ لأن هذا ما يجب أن يقال الآن قبل أن يفوت الآوان لقوله غدا".

وأضاف أن النازية في ألمانيا وأهوال الهولوكوست (المحرقة) ليس ذريعة لأن نصمت على امتلاك إسرائيل السلاح النووي.

وأكد أنه "لن يصمت لأنه سأم من نفاق الغرب لإسرائيل".

ويعتقد أن إسرائيل الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تمتلك سلاحا نوويا ويعتقد أنها ستسلح الغواصات التي حصلت عليها من ألمانيا نوويا.

وتهدد إسرائيل بشن هجوم عسكري على إيران، وتقول إن برنامجها النووي يهدد كيان إسرائيل.

وتنفي إيران تطوير برنامجها النووي لاستخدامه في أغراض عسكرية، وتقول إنه برنامج سلمي.

من جانبها وصفت صحيفة دي فيلت الألمانية واسعة الانتشار غراس بأنه معاد للسامية، ونشرت على صفحتها الرئيسة موضوعا تحت عنوان " معاد للسامية إلى الأبد" ردا على قصيدة غراس.

وقالت الصحيفة إن غراس " نموذج للمثقف الألماني المعادي للسامية الذي يطارده الشعور بالذنب والخزي، ولكن في الوقت ذاته تدفعه الرغبة في أن يعيد التاريخ نفسه ".

المزيد حول هذه القصة