سويدية من أصل مغربي تفوز بمسابقة الأغنية الأوروبية (يوروفيجين) 2012

لورين السويدية ترفع كأس اليوروفيجين مصدر الصورة Getty
Image caption شارك متسابقون من 26 دولة في نهائيات المسابقة التي أُقيمت في قاعة الكريستال في العاصمة الأذربيجانية باكو

فازت السويدية من أصل مغربي، لورين، بالجائزة الكبرى للدورة السابعة والخمسين لمسابقة الأغنية الأوروبية (يوروفيجين) 2012، وذلك عن أغنيتها "يوفوريا" (Euphoria) أو (النشوة).

وكانت لورين، التي سبق لها أن شاركت في مسابقة الأغنية السويدية "سويد آيدول"، قد تقدمت على بقية المتنافسين الآخرين على جائزة الأغنية الأوروبية وذلك منذ المراحل الأولى لانطلاق عملية التصويت في المسابقة.

ولورين زينب نوكا طلحاوي، البالغة من العمر 29 عاما، هي من مواليد ستوكهولم لأبوين من مدينة مراكش المغربية، وقد انتقلت وهي صغيرة إلى فاستيراس، وشاركت سنة 2004 في "سويد آيدول".

وبالإضافة إلى مواجهتها لمنافسة من متسابقين من البلد المضيف أذربيجان، فقد خاضت لورين أيضا مواجهة قوية أمام فرقة "بورانوفسكي بابوشكي" أو فرقة "بورانوفو غرانيز" (جدات بورانوفو) الروسية.

والفرقة الروسية المذكورة مؤلفة من سبع جدات متقدمات في السن، عمر أكبرهن 86 عاما، وتقودهن سيدة تبلغ من العمر 43 عاما.

"حفلة للجميع"

مصدر الصورة Reuters
Image caption لورين هي من مواليد ستوكهولم لأبوين من مدينة مراكش المغربية

وقد شاركت الجدات في المسابقة على الرغم من افتقارهن للمؤهلات التي تخولهن لخوض هذا المضمار، إذ شاركن بأغنية "حفلة للجميع"، وهي مزيج من الفولوكلور التقليدي وموسيقى البوب.

أما مغني البوب البريطاني إنجيلبيرت هومبردينك، البالغ من العمر 76 عاما، فقد حل في المركز ما قبل الأخير، وذلك على الرغم من الآمال الكبيرة التي كانت تحدوه للفوز بالمسابقة التي افتتحها بأغنيته الشعبية الراقصة "الحب سوف يحررك" (Love Will Set You Free).

وكانت المفاجأة هي أن أسطورة الغناء البريطاني هومبردينك، الذي حققت أغنياته مبيعات قياسية في شتى أنحاء العالم تجاوزت 150 مليون شريط، لم ينل سوى 12 نقطة جاءته من إستونيا ولاتفيا وبلجيكا وإيرلندا.

يُشار إلى أن متسابقين من 26 دولة شاركوا في نهائيات المسابقة التي أُقيمت في قاعة الكريستال في العاصمة الأذربيجانية باكو، وقد شهد الحفل الختامي حوالي 20 ألف شخص.

كما تابع الحفل أيضا عبر شاشات التلفزة في مناطق مختلفة من العالم حوالي 125 مليون شخص.

المزيد حول هذه القصة