الروائي ريتشارد روسو يقاطع الكتاب الالكتروني

الروائي ريتشارد روسو مصدر الصورة AP
Image caption فاز الروائي ريتشارد روسو بجائزة بوليتزر عام 2002 .

رفض الروائي الحائز على جائزة بوليتزر للآداب ريتشارد روسو السماح بنشر روايته الجديدة وبيعها في صيغة كتاب الكتروني.

وقال الروائي البالغ من العمر 62 عاما إن عملة الجديد " تدخلات" الذي يقع في اربعة اجزاء هو "تحية ثناء إلى الكتاب المطبوع" ولن يكون متوفرا على الاونلاين في صيغة كتاب الكتروني.

وقال الروائي الذي فاز بجائزة بوليتزر للآداب عام 2002 عن روايته "الامبراطورية تسقط" انه اراد بخطوته هذه تشجيع الناس على شراء الكتب من المكتبات المحلية.

واضاف متحدثا لوكالة اسوشييتد برس ان "القراء لن يعيشوا على الكتب الالكترونية فقط".

واوضح "لقد شكل النمو المطرد في صناعة الكتب الالكترونية وازدهار مبيعاتها على الاونلاين تهديدا للمكتبات، ولصناعة الكتاب ولظهور كتاب جدد".

وعمل روسو الجديد هو حصيلة تعاون مع ابنته الفنانة كيت التي رسمت لوحات الكتاب الداخلية وزوجها توم بتلر الذي صمم اجزاء الكتاب.

ويباع العمل في صيغة حزمة تضم ثلاث قصص قصيرة ورواية قصيرة يجمعها صندوق مع لوحة بحجم بطاقة بريدية لاحدى لوحات كيت روسو.

واختار روسو دار نشر محلية هي "داون ايست بوك" ومقرها قرب منزله في كامدن بالولايات المتحدة لنشر كتابه الجديد قائلا انه يريد ان يرسخ "فكرة شراء الكتاب محليا".

وكان روسو، قد هاجم في وقت سابق الكتاب الالكتروني والعمل الذي يقوم شركة بيع الكتب على الاونلاين العملاقة امازون.

ومن روايات روسو المعروفة الاخرى "جسر التنهدات" " و"That Old Cape Magic ".

افضل المبيعات

مصدر الصورة AP
Image caption يباع العمل في صيغة حزمة تضم اربع قصص قصيرة ورواية قصيرة يجمعها صندوق مع لوحة بحجم بطاقة بريدية لاحدى لوحات كيت روسو

وكتب روسو في ديسمبر/كانون الاول من العام الماضي مقالا لصحيفة نيويورك تايمز انتقد فيه طريقة امازون في بيع الكتب عبر الاونلاين التي تسمح للمتسوقين بمسح شريط الاسعار في مخزن الكتب ليروا كم بامكانهم ان يوفروا عبر الشراء عبر الاونلاين.

وقال روسو انه لا يعترض على بائعي الكتب عبر الاونلاين بشكل عام الا انه استدرك قائلا ولكن "لا اريدهم ان يسيطروا على العالم".

وفي وقت مبكر من هذا العام تصدرت رواية " 50 ظلا للرمادي" الايروتيكية الى قائمة نيويورك تايمز لافضل الكتب مبيعا (عبر التحميل من النت فقط).

وباع كتاب ايل جيمس حتى الان اكثر من 10 ملايين نسخة في العالم، وقد الحقها بسلسلتين كانتا من الافضل مبيعا ايضا.

وقد طبع عمل الروائي الشهير المتخصص بروايات الرعب ستيفن كنغ الاخير "جويلاند" في صيغة كتاب ورقي فقط، على الرغم من أنه كان من المؤيدين للنشر في صيغة الكتاب الالكتروني.

وقال كنغ انه قرر ان يقف ضد الكتاب الالكتروني لانه " يحب الكتب الورقية التي نشأ على قراءاتها منذ صباه".

وقال ريتشارد موليت المدير التنفيذي للناشرين المتحدين لموقع بي بي سي انه ليس متأكدا مما اذا كان قرار روسو فرديا او جزءا من توجه اوسع.

واضاف ان "معظم المؤلفين يريدون الوصول الى اكبر قدر ممكن من الناس، وهذا يعني تزايد مطرد في النسخ الالكترونية".

واوضح أن ثمة نموا بنسبة 366 في المئة في استهلاك الكتب الالكترونية في عام 2011 ، والطلب عليها في تزايد".

واكمل "بالنسبة للاغلبية من المؤلفين هم يريدون دخول هذا السوق(الكتاب الالكتروني)، الا انه اذا كان هناك مؤلفون لا يرغبون بذلك، فهذا شيء حسن ايضا".

المزيد حول هذه القصة