وفاة الممثل السينمائي ارنست بورغنين عن 95 عاما

 ارنست بورغنين مصدر الصورة AP
Image caption ارنست بورغنين

قال هاري فلين المتحدث الرسمي باسم الممثل ارنست بورغنين الحائز على جائزة أوسكار إن بورغنين توفى بعد عطاء استمر لأكثر من 60 عاما في المجال الفني.

وقال فلين لوكالة انباء أسوشيتد برس إن بورغنين توفي بعد اصابته بالفشل الكلوي وذلك في مستشفى في لوس انغلوس، وكانت عائلته بجواره.

وتوفى بورغنين عن عمر يناهز 95 عاما، وكان يعمل حتى وقت قريب فى دور درامى بمسلسل "إي أر" عام 2009.

وحصل بورغنين عام 1955 على أول جائزة للأوسكار في حياته عن دوره فى فيلم مارتى.

وقالت عائلته: "كان بورغنين فى حالة صحية ممتازة حتى مرضه الأخير."

ومن الأدوار الشهيرة التي قام بها بورغنين دوره في فيلم مغامرة بوسيدين.

كما شارك الممثل في العديد من أعمال الدراما التلفزيونية والتي حققت نجاحا كبيرا في الولايات المتحدة، وكان له دور مميز في مسلسل "اير وولف" عام 1980.

وأعربت ليندا بينسكي مديرة أعماله عن بالغ حزنها لوفاته، وقالت: "إن صناعة السينما فقدت شخصا عظيما، و لن نرى مثله مرة أخرى."

"صديق موهوب"

وقد نعى العديد من النجوم وفاة بورغنين عبر موقع التواصل الاجتماعى تويتر، وكانت من بينهم صديقته الحائزة على جائزة الأوسكار مارلى ماتلين .

وقالت ماتلين عبر تغريدة لها على تويتر:" أنا حزينة جدا لقراءة خبر وفاة بورغنين، لقد كان اسطورة حقيقية ورجلا نبيلا."

وقالت كريستيا آلاي عبر حسابها على موقع تويتر:" سوف افتقدك كثيرا، وأنا فخورة لأننى عملت معك، فأنت صديق موهوب".

وقال الممثل البريطانى مارك غاتس :"وداعا أرنست بورغنين العظيم، صاحب تاريخ مهنى رائع وظل يعمل حتى النهاية، هل يمكننا عرض فيلم "مارتي" على شاشة التلفزيون الان من فضلكم؟"

وُلد بورغنين في 24 يناير/ كانون الثاني عام 1917 في مدينة هامدن بمنطقة كونيتيكت شمال شرق الولايات المتحدة لأبويين إيطاليين مهاجرين، وتم تغيير اسم العائلة بعد الهجرة الى بورغنين.

وبعد أن ترك المدرسة الثانوية فى عام 1935، خدم بورغنين فى البحرية الأمريكية، وقد دفعته والدته الى الالتحاق بمدرسة الدراما بعد نهاية الحرب العالمية الثانية.

وكان للأداء الرائع للمثل الشاب فى مسرحية "الحديقة الزجاجية" دورا كبيرا في حصوله على دور البطولة فى فيلم من هنا الى الخلود عام 1953.

جائزة الأوسكار

وقد ساعده صوته الأجش وابتسامته الشابه في بناء شخصيته السينمائية الفريدة.

وترك بورغنين الأدوار النمطية عام 1955 ليحصل على جائزة الأوسكار لدوره في فيلم مارتي والذي جسد فيه دورا رومانسيا جديدا.

وقدم بورغنين طوال مشواره الفنى 60 فيلما سينمائيا، كما شملت أعماله أداء صوتيا فى سلسلة تلفزيونية للأطفال باسم سبونغ بوب، فضلا عن دوره في فيلم كارتونى أيضا.

وقد شهدت حياته الخاصة العديد من التقلبات، حيث شملت أربع زيجات فاشلة، من بينها زواجه من المغنية أيثيل ميرمان والذي استمر بالكاد لمدة شهر واحد.

وفي عام 1966 قال بورغنين: "لقد جعلني الأوسكار نجما وأنا ممتن لذلك."