إسكات سبرينغستين ومكارتني خلال تأديتهما أغنية للبيتلز

فان زانت وسبرينغستين
Image caption ستيف فان زانت ابدى استياءه مما حصل

أُصمِت نجما موسيقى الروك بروس سبرينغستين والسير بول مكارتني، بعدما قطع الشريط الواصل للكهرباء خلال حفلة لهما في هايد بارك في لندن.

حصل ذلك ليلة السبت، بعدما استدعى سبرينغستين مكارتني الى الخشبة ليؤديا معاً إحدى أغاني البيتلز. لكن الميكروفون أطفئ قبل حتى أن يشكرا الجمهور.

وكان سبرينغستين تجاوز الوقت المخصص له في الحفلة بعدما أدى أغانيه لمدة تجاوزت ثلاثة ساعات.

وقال مراسل بي بي سي ستيفن روب ان ذلك "جعل الأمر غريباً بعض الشيء، لقد شكلت نهاية مناهضة للمناخ بعد عرض رائع".

ولفت الى ان الفرقة لم تكن على علم بأن الصوت قد انقطع.

وعبر عازف الغيتار ستيف فان زانت، العازف في فرقة إي ستريت بقيادة سبرينغستين، عن سخطه للإسكات القسري الذي تعرضت له الفرقة، متهماً الشركة المنظمة "إنغليش كوربز" بمنع 80 ألف متفرج من الاستمتاع بالعرض.

وقال ليث بيني مدير مجلس وستمينستر لإدارة المدينة، إن المنظمين اضطروا الى انهاء الحفلة إلتزاماً بالقانون الذي يحظر ازعاج السكان ولعب الموسيقى الصاخبة بعد الساعة العاشرة والنصف مساء.

المزيد حول هذه القصة