اكتشاف قارب شمسي فرعوني عمره 5 آلاف سنة

الفراعنة مصدر الصورة Reuters
Image caption كان الفراعن يؤمنون بأن قوارب الشمس تنقلهم إلى العالم الآخر.

اكتشف فريق من علماء الآثار الفرنسيين قاربا شمسيا فرعونيا يبلغ عمره 5 آلاف سنة.

وقالت وزارة الدولة المصرية لشؤون الآثار الأربعاء إن العلماء اكتشفوا القارب خلال مهمة للتنقيب عن الآثار في منطقة أبورواش، غربي العاصمة المصرية القاهرة.

وقال محمد إبراهيم وزير الدولة للآثار في بيان إن القارب يعود إلى عهد أحد ملوك الأسرة الفرعونية الأولى. ويبلغ طول القارب ستة أمتار وعرضه مترا ونصف المتر.

وأكد البيان أن القارب" في حالة جيدة". وأشار أنه يجرى الآن ترميمه تمهيدا لعرض في أحد المتاحف.

وحسب الاعتقاد الشائع لدى الفراعنة، فإن القوارب الشمسية تنقلهم بعد الموت إلى العالم الآخر، ولذا فإن القوارب كانت تدفن مع الفراعنة بعد الموت.

وكان عالم آثار مصري قد اكتشف في عام 1954 ما يعتقد في أنه السفينة الشمسية للملك خوفو الشهير في داخل الهرم الأكبر. ويبلغ طوله السفينة المصنوعة من الأرز 43 مترا.

ويجرى عرض السفينة البالغ عمرها 4500 سنة بالقرب من الهرم ، الذي يحمل اسم خوفو.