وفاة المغني طوني مارتن بعمر 98 عاما

طوني مارتن
Image caption مثل مارتن في افلام هوليود الاستعراضية في مرحلتها الذهبية

توفي المغني والممثل الامريكي طوني مارتن عن عمر يناهز 98 عاما.

واشتهر مارتن بأغانيه الرومانسية في الخمسينيات من امثال "ليس ثمة غد" وبزواجه من الراقصة سيد تشاريس الذي استمر 60 عاما.

والى جانب اعماله الفنية مع بنغ كروسبي وفرانك سيناترا، مثل مارتن في عدد من الافلام الاستعراضية من الثلاثينيات وحتى الخمسينيات الى جانب نجوم من امثال جودي غارلند.

وقال مدير اعماله ستان شنايدر انه رحل "بسلام" وكانت وفاته لاسباب طبيعية في منزله بلوس انجليس الجمعة.

ووصف الموسيقى غابرييل غويريرو، الذي كان صديقا له لفترة طويلة بأنه "المغني الخالد الذي تفوق على كل مجايليه".

واضاف " لقد ظل احلى صوت (باريتون) حتى وهو في عمر 98 عاما".

مثل مارتن في 25 فيلما، يرجع معظمها الى مرحلة الافلام الاستعراضية الهوليودية الذهبية. وكانت وسامته تجعله في موقع ادوار البطولة في الافلام الرومانسية.

وكان اول دور غنائي له في عام 1936 في فيلم " Sing Baby Ding " الى جانب اليس فاي احدى اشهر نجوم ستوديوهات فوكس والتي اصبحت لاحقا زوجة مارتن الاولى.

الموسيقى للهروب من الفقر

التحق مارتن باستوديوهات مترو غولدوين ماير في الاربعينيات ومثل فيها افلاما الى جانب لانا تيرنر وايستر ويليامز والاخوة ماركس.

واعلن مارتن طلاقه من فاي بعد عامين من زواجهما وقبل لقائه بالراقصة الصاعدة حينها تشاريس التي تزوجها عام 1948.

واشترك مارتن وتشاريس في العديد من الاعمال مع فريد أستر وجين كيلي، وظلا يعملان معا حتى وفاتها عام 2008.

وانتج مارتن ومثل في فيلم "قصبة" عام 1948 وهو النسخة الموسيقية عن فيلم الجزائر المنتج عام 1938.

مصدر الصورة Reuters
Image caption استمر زواجه بالراقصة سيد تشاريس 60 عاما

نشأ مارتن في سان فرانسيسكو واوكلاند في عائلة يهودية من اصول روسية فقيرة، ووصف مارتن طفولته بأنه اختار الموسيقى طريقا للهروب من واقعه.

واضاف "كنت اغني دائما، واعزف دائما على آلة موسيقية او أخرى، سواء كانت حقيقية او متخيلة".

واكمل "بالطبع، في البدء كانت موسيقاي لمتعتي الذاتية، ولم ادركها بالطريقة الصحيحة بوصفها جوازا لي للابتعاد عن الفقر".

ومن اشهر اغاني مارتن "Stranger in Paradise " و "Walk Hand in Hand "، ويقول اصدقاؤه انه ظل يغني وهو في التسعينيات من عمره.

المزيد حول هذه القصة