فنانون يقدمون التعازي في وفاة الملحن مارفين هامليش

مارفين هامليش مصدر الصورة AP
Image caption سترايسند: كان نابغة موسيقية حقيقية، لكن الأهم من أي شيء أنه كان إنسانا رائعا

نعى عاملون بالمجال الفني الملحن مارفين هامليش الذي توفي يوم الاثنين في ولاية لوس انجليس الأمريكية عن عمر يناهز 68 عاما.

ولحّن هامليش، الفائز بجائزة اوسكار، الموسيقى التصويرية في أكثر من 40 فيلما، من أبرزها "ماضينا" الذي لعبت فيه دور البطولة الممثلة باربرا سترايسند.

وقالت سترايسند إنها "منهارة" بسبب نبأ الوفاة، واصفة هامليش بأنه "صديق عزيز".

وأضافت "كان نابغة موسيقية حقيقية، لكن الأهم من أي شيء أنه كان إنسانا رائعا. سافتقده حقا."

وتابعت "ظل في حياتي منذ أن اليوم الذي التقيته فيه للمرة الأولى في عام 1963 عندما كان يعزف على البيانو أثناء التجارب على فيلم (فتاة مرحة). كما عزف في حفل زفافي في عام 1998 ومؤخرا عزف من أجلي في حفل خيري بشأن أمراض القلب عند النساء."

"العالم سيتذكر مارفين بسبب إنجازاته الموسيقية العبقرية.. لكن عندما أفكر فيه الآن، أرى أن ما جعل الوجود بجواره مبهجا هو حضوره الذهني الرائع وكرمه وحسّه اللذيذ في الدعابة."

ومنحت أغنية (ماضينا) لهامليش جائزة الأوسكار كأفضل موسيقى تصويرية درامية أصلية وأفضل أغنية في عام 1974.

وفاز هامليش إجمالا بثلاث جوائز أوسكار وأربع جوائز إيمي وثلاث جوائز جولدن جلوب وجائزة توني.

"موهبة رائعة"

وقالت الفنانة الأمريكية ليزا مانيللي إن هامليش ظل أعز أصدقائها منذ كانت في الثالثة عشر من العمر، وانه تولّى تنسيق جميع ألبوماتها الغنائية.

وأضافت مانيللي "كان من أكثر معارفي مرحا. سافتقد موهبته، وضحكنا وصداقتنا.. لكن في المقام الأول سافتقد مارفين."

وتابعت "لقد فقدت أول أعز أصدقاء العمر، وللأسف فقدنا موهبة رائعة."

وقال مؤلفا الأغاني آلان ومارلين بيرجمان، اللذان كتبا كلمات الكثير من الأغاني التي منحت هامليش جوائز أو ترشيحات لجوائز، إن الملحن الراحل "كان أكثر من شريك."

وأضافا "كان صديقنا المحبوب. كان فردا من الأسرة. العالم سيفتقد موسيقاه ودعابته ونبوغه. سنفتقده كل يوم لبقية حياتنا."

وقالت مؤلف الأغاني ديان وارين إنها "حزينة جدا" لسماع نبأ الوفاة.

وأضافت أن هامليش كان "ملحنا عبقريا ورجلا رائعا. الملائكة لديها ألحانا جميلة لتغنيها الآن."

وقال نيل بورتنو، رئيس مؤسسة أكاديمية التسجيلات الأمريكية، إن "مارفين هامليش كان ملحنا بارعا، تجاوزت أعماله مسارح برودواي والشاشة الفضية. صناعة الموسيقى فقدت فنانا موهوبا بحق."

وقال ماثيو موريسون، بطل المسلسل الغنائي (جلي)، إسهام السيد هامليش في الفن سيتم تذكره من خلال الروائع التي أبدعها للتلفزيون والأفلام والمسرح والموسيقى بشكل عام."

وأضاف موريسون "سنفتقد السيد هامليش، وسنبقى نكرّم حياته من خلال أعماله."

Image caption نانسي ريجان: تفاجأت بشدة بسبب وفاته في هذا السن الصغير

وقالت نانسي ريجان، زوجة الرئيس الأمريكي الراحل رونالد ريجان، إن "مارفين هامليش كان صديقا عزيزا، وقد تفاجأت بشدة بسبب وفاته في هذا السن الصغير."

وأضافت "لقد سمعته مرة يقول إنه من (طراز قديم)، واعتقد أن هذا سبب انجذابي أنا ورونالد له، لكني لا اعتقد أن بوسعك العثور على موسيقار أكثر معاصرة وموهبة."

وتابعت "خلال الفترة التي أمضيناها بالبيت الأبيض، لعب الموسيقى في العديد من المناسبات، حتى أنه سمح لي عدة مرات بالغناء معه، لكن لحسن الحظ اختفى صوتي وراء صوت البيانو الذي كان يعزف عليه."

ومضت تقول "ولن أنسى أبدا أنه ألف أغنية خاصة من أجل روني (رونالد) في حفل مفاجئ بمناسبة عيد ميلاده السابع والسبعين في عام 1988."